تلبية لتوجهات الدولة في عام الخير 2017

كلية التربية في جامعة الإمارات تنظم “يوم الخير للتربية الخاصة"..

sfتلبية للاحتياجات التعليمية “لأصحاب الهمم" ، وتعزيزا للمشاركة الفاعلة في المجتمع عبر جامعة الإمارات في مبادرة عام الخير 2017، نظم قسم التربية الخاصة بكلية التربية في الجامعة فعالية ورشة عمل لوحدة "التقييم والعلاج"، ومعرض مصاحب بعنوان " يوم الخير للتربية الخاصة"، بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، ومؤسسة زايد العليا للأعمال الخيرية، وجمعية الإمارات للصم، ومركز العين للرعاية والتأهيل، في مبنى الكلية بالحرم الجامعي، صباح الثلاثاء الموافق 2 مايو الجاري، بحضور الدكتورة عوشة المهيري – رئيس قسم التربية الخاصة، والدكتور إبراهيم المجيني – نائب وكيل كلية التربية الخاصة، وأعضاء الهيئة التدريسية وأسرة الكلية والطالبات.

وأوضحت الدكتورة عوشة المهيري – رئيس قسم التربية الخاصة، أن الهدف من هذه الفعالية مشاركة كلية التربية في العمل على نشر الخير وتعزيز مفهوم المشاركة لمختلف فئات المجتمع لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة في تعزيز مفهوم الخير  في نفوس "أصحاب الهمم" العالية والتأكيد على دورهم الإيجابي في الإسهام في تقدم وتطور المجتمع بمختلف فئاته ومكوناته، من خلال وحدة "التقييم والعلاج" التي أنشأتها الكلية منذ العام 2011، وتفعيل دورها في خدمة طلبة المدارس والجامعات في مختلف أنحاء الدولة من "أصحاب الهمم"، وتقديم الاستشارات العلمية والعلاجية بالمجان لهذه الفئة من المجتمع، وهذه الخدمات تشمل صعوبات التعلم، والتوحد، والتأهيل السمعي والنطق وتعديل السلوك بالإضافة إلى التأخر اللغوي و Down syndrome، وغيرها من الاستشارات العلاجية "لأصحاب الهمم".

وقدم البروفيسور محمد الزيودي – من قسم التربية الخاصة في الجامعة، ورش عمل علمية متخصصة للمشاركين من الاختصاصين والمشرفين في المدارس، وعدد من المراكز المتخصصة في التأهيل الخاص "لأصحاب الهمم" في الدولة، عرض توضيحيا شاملا عن "وحدة التقييم والعلاج" والمركز التأهيلي التابع لها في كلية التربية بجامعة الإمارات، واستعرض معهم أحدث البرامج التأهيلية والعلاجية، بالإضافة للاستشارات العلمية والمعرفية وحزمة الخدمات التي يقدمها المركز "لأصحاب الهمم"، كما أشار إلى أن المركز قد قدم خلال الفترة من العام 2011 وحتى العام 2014 خدماته لما يزيد عن 200 مراجع  غالبيتهم من الأطفال، وفي خلال الفترة من العام 2016 وحتى الوقت الحالي من العام 2017  أكثر من 50 حالة و 36 جلسة علاجية ثابتة "لأصحاب الهمم" وذلك في إطار مبادرة عام الخير ، فيما بلغ عدد المتطوعين بالوحدة العلاجية ما يزيد عن 54 متطوع من داخل وخارج الجامعة وطالبات الجامعة من الخريجات وطلبة الدراسات العليا بكلية التربية حتى العام 2017.

واشتملت الفعالية على "المائدة المستديرة" لعرض ومناقشة بعض تجارب الأسر مع أطفالهم من ذوي الهمم العالية، من المشاركين في الفعالية ومعلمي التربية الخاصة ومراكز التربية الخاصة في مدينة العين، بالإضافة إلى المعرض المصاحب للفعالية بمشاركة واسعة من المراكز والمدارس والهيئات المتخصصة في مجال التربية الخاصة، والذي عرضت فيه إبداعات وابتكارات "أصحاب الهمم" من منتجات وخدمات ولوحات فنية تعبر عن اهتماماتهم ومشاركتهم الفاعلة في عام الخير 2017، كما شملت وحد التقييم والعلاج توفير كافة الأجهزة والمعدات المستخدمة لعلاج مختلف الحالات بالمجان "لأصحاب الهمم" من مختلف مناطق الدولة في رحاب مدينة العين بجامعة الإمارات.    

May 3, 2017