قطاع شؤون الطلبة والتسجيل في جامعة الإمارات ينظم فعاليات" اليوم العالمي للتراث"..

  • af
  • d

بالتزامن مع احتفالات دول العالم بيوم التراث العالمي الإنساني لمختلف الحضارات والشعوب، نظم قسم الأنشطة الطلابية- طلاب، في قطاع شؤون الطلبة والتسجيل، فعاليات "اليوم العالمي للتراث"، بمشاركة واسعة من الجاليات والجنسيات المختلفة بالمجتمع الجامعي، صباح الأثنين الموافق 1 من مايو الجاري، في مبنى الـ G2- طلاب، بالحرم الجامعي، بحضور الدكتورعلي الكعبي - نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل، وأسرة إدارة الأنشطة الطلابية وطلبة الجامعة.

 وفي كلمته أوضح الدكتورعلي الكعبي - نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل "أن الهدف من هذه الفعالية هو تعزيز الوعي بأهمية التراث الثقافي للبشرية، ومضاعفة جهودها اللازمة لحماية التراث والمحافظة عليه، ومن هذا المنطلق تسعى جامعة الإمارات العربية المتحدة ضمن منظومة قيمها إلى احترام التراث والتنوع الثقافي، عبر رعاية وتنظيم العديد من الفعاليات التراثية التي تغني منظومة القيم في بيئة المجتمع الجامعي، وإبراز الجوانب التراثية والثقافية التي يزخر بها التراث الإماراتي من جهة ، وكذلك الحرص على تحقيق التواصل الثقافي الطلابي والتفاعل مع مختلف الثقافات والشعوب، عبر التمازج بين مختلف الجاليات الموجودة في بيئة جامعة الإمارات، والاطلاع على مختلف ثقافات وعادات وتقاليد الشعوب الأخرى وثقافتها المتنوعة، بما يعزز التواصل الإنساني بمختلف أبعاده .

وجاءت مشاركة" ركن الإمارات التراثي" في المعرض المصاحب لهذا العام مميزة، والذي عكس تراث وثقافة شعب دولة الإمارات العربية المتحدة خلال السنوات الماضية، وأبرزت مختلف جوانب الحياة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية عبر اللوحات الفنية والتراثية والأكلات الشعبية، والأهازيج ، والشعر النبطي، واللوحات الموسيقية وفن "الشلة الإماراتية"، في سرد تاريخي جميل حمل معاني القيم وأصالة الموروث الغني لشعب دولة الإمارات، بمشاركة طلابية فاعلة من كل من "نادي وطني الإمارات"، ومبادرة "نعم للتطوع"، ونادي الموسيقى بجامعة الإمارات.

فيما اشتملت فقرات وفعاليات "اليوم العالمي للتراث" على عرض فيديو توضيحي عكس مشاركة الجامعة في مختلف الفعاليات التراثية للعامين الماضيين، وكذلك مشاركة العديد من الجاليات الطلابية المختلفة ، حيث شهدت الفعاليات مشاركة الجالية الكورية الجنوبية، والإندونيسية، والباكستانية والهندية ، والجزائرية بالإضافة إلى الجاليات الطلابية الأردنية والفلسطينية والمصرية والسودانية، و قدمت الجاليات موروثها التراثي والثقافي، عبر اللوحات الفنية والموسيقى التراثية والأكلات الشعبية ، والأزياء التراثية التي عكست الثقافات المختلفة والمتنوعة الموجودة في بيئة المجتمع الطلابي لجامعة الإمارات.

May 2, 2017