هندسة جامعة الإمارات تجيز 6 رسائل ماجستير في مجالات علمية حيوية

أجازت كلية الهندسة بجامعة الإمارات 6 رسائل ماجستير خلال شهر نوفمبر الحالي من أقسام الهندسة المعمارية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكيمائية والبترولية، والهندسة الكهربائية.

كانت الرسالة الأولى بعنوان " دراسة تأثير التكثيف العمراني على الاستدامة الاجتماعية: حالة حي بدع بن عمار في العين ، الإمارات العربية المتحدة" قدمتها الطالبة لبنى محمد شقفة ، تناولت فيها  تأثير عوامل التطور السريع والحداثة والعولمة والامتداد العمراني للمدن في تحقيق الاستدامة الاجتماعية، وبهدف الإسهام في التخطيط العمراني للمدن ، وأدوات التكثيف العمراني وتأثيرها على الاستدامة الاجتماعية في حي بدع بن عمار بمنطقة عشارج بمدينة العين والتي بدأت منذ عام 2010، وتسليط الضوء على ثنائية نهج التكثيف العمراني.

وتناولت الدراسة الثانية التي قدمتها الطالبة منية محمد صيام – من قسم الهندسة المعمارية بعنوان "الدوافع التحفيزية لسكان المنازل لتوفير الطاقة في الإمارات العربية المتحدة: دراسة استكشافية" والتي هدفت إلى وضع استراتيجيات للحد من الطلب المتزايد باستمرار على الطاقة، وسد الفجوة في أداء واستهلاك الطاقة والناتجة عن سلوك السكان والمستهلك وفق العديد من الدراسات العالمية والبحثية البيئية في هذا الإطار.

وناقشت الطالبة علياء محمد شاكر البلوشي من قسم الهندسة الميكانيكية رسالة الماجستير بعنوان " تصميم قطب كهربائي مستوٍ مموج لتحريك الجزيئات الدقيقة في أجهزة الموائع الدقيقة باستخدام الرحلان الكهربائي"حيث تناولت من خلالها تصميم قطب كهربائي مستوٍ لتركيز وفصل الجزئيات الدقيقة في أجهزة الموائع الدقيقة، حيث نجحت في الوصل إلى تصميم جهاز يعمل على تعزيز المجال الكهربائي و صُمم مخطط للمستخدمين لفهم جهاز الموائع الدقيقة وتصميم القطب الكهربائي لأغراض التركيز والفصل باستخدام العوامل المرغوب بها.

وعرض الطالب إسماعيل أبيولا شيتو من قسم الهندسة الكهربائية رسالته بعنوان: تصميم ثلاثي الأبعاد لنظام  تصميم ثلاثي الأبعاد لنظام MIMO يعتمد على هوائي SUPERSHAPE  حيث تم في هذه الدراسة تصميم هوائي ثلاثي الأبعاد متعدد المدخلات ومخرجات (MIMO) للتطبيقات اللاسلكية. يتكون MIMO من ثلاثة هوائيات مرتبة حول رغوة البوليسترين المنشورية المثلثة التي تعمل ككتلة داعمة لتشكيل تكوين رباعي السطوح. هذا النظام لديه القدرة على تحقيق المتعددة نشر; كما أن لديها القدرة على تحسين جودة وموثوقية الإشارات اللاسلكية ، وتحسين قدرة القناة ، وزيادة سرعة الاتصال ومعدل البيانات.

كما قدمت الطالبة هيلدا ننتانقو من قسم الهندسة الكيميائية والبترول رسالتها المعنونة بـ "تأثير قابلية صخور الكربونات للبلل على أداء حقن المياه  منخفضة الملوحة: تجارب معملية" حيث تعرضت الدراسة إلى إجراء خمسة غمر ملحي متسلسل مختلف باستخدام صخور كربونية ذات بيئة رطبة مختلفة.

وناقشت الطالبة نوران حسين موسى من قسم الهندسة الكيميائية والبترول رسالتها بعنوان : "مركب أخضر جديد يعتمد على بوليمر عديد حمض اللبنيك الممزوج بالكتلة الحيوية من نفايات نخيل التمر الإماراتية لاستخدامه في أدوات المائدة وحافظات المواد الغذائية." حيث أشارت الطالبة الباحثة نوران بأن أدوات المائدة البلاستيكية البترولية أصبحت تستخدم على  نطاق واسع وبسبب خصائصها غير القابلة للتحلل البيولوجي، فإنها تسبب تهديدات خطيرة على البيئة. لذلك، هناك حاجة لتصنيع مثل هذه المنتجات من مواد قابلة للتحلل فتم استخدام نفايات النخيل كمادة حشو في ثلاثة مستويات (٣٠٪ و٤٠٪ و٥٠٪) من حيث الوزن لتحقيق التوازن الأمثل بين التكلفة وتحسين السلوكيات الحرارية لبوليمر وذكرت نوران:  سيكون لهذا البحث نتائج إيجابية على اقتصاد دولة الإمارات وسينتج منتجات مائدة خضراء قيمة ومن المتوقع أن يسهم بفاعلية في تحقيق الاستدامة لمجتمع دولة الإمارات.

مشاركه هذا الخبر

Tags

UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Dec 7, 2020