عن الجامعة

نظرة عامة

مرحبا بكم في جامعة الإمارات العربية المتحدة - أول جامعة وطنية شاملة في الإمارات العربية المتحدة. تأسست جامعة الإمارات العربية المتحدة في عام 1976 بقرار من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتطمح إلى أن تكون جامعة بحثية شاملة. يبلغ عدد الطلبة المسجلين في الجامعة حاليا ما يقارب 14000 طالب إماراتي ودولي.

للمزيد

  • الرؤية
  • الرسالة
  • القيم
  • الأهداف

الريادة والابتكار في التعليم العالي، البحث العلمي وخدمة المجتمع على المستويين المحلي والدولي.

ستواصل جامعة الإمارات إسهامها الإيجابي في تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تقديم برامج علمية عالية الجودة في مرحلتي الدراسات الجامعية والدراسات العليا، وتطوير القدرات البحثية في الدولة، إلى جانب الشراكة الفاعلة محلياً ودولياً لتعزيز إنتاج ونشر المعرفة ودعم التنمية الوطنية.

  1. احترام القيم والتراث والتنوع الثقافي: تحترم الجامعة القيم الراسخة والتراث الغني للوطن وتسعى للمشاركة بفاعلية في الحفاظ عليه واستمراره، كما تحترم التنوع الثقافي والتعددية والرأي الآخر

  2. النزاهة والشفافية: نلتزم بأعلى المبادئ الأخلاقية، ونتعهد بالعمل بنزاهة وشفافية بما يحقق العدالة ويعزز الثقة والمصداقية والمساءلة المؤسسية.

  3. العمل بروح الفريق: نحن ندعم بعضنا البعض في عملنا من خلال التعاون والعمل الجماعي، ونثمن البيئة الصحية التي يخلقها هذا النهج.

  4. الريادة والتعلم المستمر: نحن ننمي روح الابتكار والمبادرة والتميز ، ونطبق أفضل الممارسات العالمية في جميع أعمال الجامعة، كما نثمن التركيز على نجاح الطالب والرغبة الدائمة في التعلم المستمر وتبادل المعرفة بين المعنيين.

  5. فاعلية اتخاذ القرار: نحن ملتزمون أن تكون قراراتنا وخططنا مستندة إلى أدلة وتحليل، كما نلتزم بتبني نظم وإجراءات فعالة تتسم بالكفاءة.

  6. التواصل الفعال: نلتزم بتفعيل سياسات وقنوات الاتصال المتنوعة مع كافة الفئات المعنية الموظفين، الطلبة، الشركاء، الموردين، المجتمع المحلي والدولي.

  7. التفاني في سبيل المعرفة: نحن ملتزمون بتحقيق نجاح عالمي في مجال التعليم وتقديم منح مالية لتوظيف الطلاب وتلبية حاجات المجتمع.

  1. إعداد طلبة ليكونوا متميزين في مجالات تخصصهم، قياديين ومنتجين في مجتمعاتهم. 

  2.  تطوير قدرات البحث العلمي والابتكار في المجالات ذات الأهمية الوطنية والدولية.

  3. توسيع نطاق الاعتماد الدولي للجامعة ولبرامجها الاكاديمية وتعزيز  سمعتها دولياً.

  4. تعزيز دور الجامعة في إنتاج ونقل المعارف والمهارات لخدمة المجتمع.

  5. ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

  6. ترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي.

أهم التواريخ والإنجازات

حققت الجامعة خلال عمرها القصير إنجازات عظيمة وقد ساعدت هذه الإنجازات في رسم ملاح المجتمع والمنطقة من خلال الأبحاث ونشر المعرفة، كما تسعى الجامعة للحفاظ على التراث الإماراتي وفي نفس الوقت تبحث عن حلول مبتكرة وتعمل على تعزيز التميز الأكاديمي. 

2017

صُنّفت جامعة الإمارات الأولى على مستوى الدولة والسادسة على مستوى العالم العربي و 390 على مستوى العالم حسب التصنيف العالمي للجامعات QS.

2016

حصلت جامعة الإمارات على الاعتماد المؤسسي من WASC هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأميركية ‏WSCUC.

2014

حصلت الجامعة على الاعتماد المؤسسي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

2013

تم تأسيس الكلية الجامعية والتي تحتوي على ثلاثة برامج هي: برنامج التأسيس الجامعي، وبرنامج التميز الأكاديمي، وبرنامج التعليم العام.

2012

تم اتباع نظام التعليم عبر الأجهزة المحمولة وصنفت الجامعة من ضمن أفضل خمسين جامعة تحت عمر الخمسين سنة حسب التصنيف العالمي للجامعات QS.

2011

 حصلت جامعة الامارات على المركز 338 عالمياً حسب التصنيف العالمي لـ QS وهو التصنيف الأعلى الذي حصلت عليه الجامعة لغاية تاريخه، كما حصلت كلية تقنية المعلومات على اعتماد ABET.

2010

انتقلت الجامعة الى حرم جامعي جديد في مدينة العين تبلغ مساحته 80 هكتاراً حيث يعتبر تحفة معمارية، كما يضم الحرم الجديد مختبرات حديثة مزودة بكافة وسائل التقنيات ومراكز بحثية، وبنى تحتية لتقنيات المعلومات، وفصول دراسية ذكية.

2009

تم طرح اول برنامج دكتوراه.

2008

تم اختيار جامعة الإمارات كثاني مركز في الخارج لاختبارات الطب المهني من قبل كلية الطب المهني التابع للكلية الملكية للأطباء في ايرلندا.

2007

حصلت كلية الطب والعلوم الصحية على جائزة حمدان لأفضل كلية طبية في العالم العربي. 

2006

تم تصنيف جامعة الامارات كواحدة من ضمن أفضل 10 جامعات تركز على الأبحاث في العالم الإسلامي من قبل كل من مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية SESRTCIC ومركز أبحاث منظمة التعاون الإسلامي OIC، كما تم تحويل الفصول الدراسية الى فصول ذكية 

2003

أصبحت اللغة الإنجليزية هي لغة التعليم.

2000

أسست كلية تقنية المعلومات ووحدة الأبحاث لإدارة وتطوير الأبحاث العلمية.

1999

حصلت كلية الإدارة والاقتصاد على الاعتماد الأكاديمي AACSB.

1998

حصلت كلية الهندسة على الاعتماد الأكاديمي ABET، كما أسست الجامعة مركزاً للتعليم المستمر كوسيلة أخرى لخدمة المجتمع.

1991

طرحت كلية العلوم أول برنامج ماجستير في الجامعة وهو برنامج متعدد التخصصات في العلوم البيئية.

1986

تم تأسيس كلية الطب والعلوم الصحية لتطوير الخدمات الصحية المقدمة في الدولة وتقليل الاعتماد على الأطباء الأجانب، ولإنشاء برنامج بحثي يلبي احتياجات الدولة في مجال الطب. وتصنف الكلية اليوم كواحدة من أفضل كليات الطب في الشرق الأوسط.

1981

تخرجت اول دفعة من طلبة جامعة الإمارات وكانت تضم 192 طالباً و50  طالبةً، ويشغل  الآن بعضهم مناصب رئيسية في الدولة.

1980

 أسست كل من: كلية العلوم الزراعية، وكلية الهندسة.

1978

أسست كلية الشريعة والقانون 

1977

 في عام 1977 كانت جامعة الامارات تضم أربع كليات وهي: كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية التي كانت تعرف آنذاك بكلية الفنون، وكلية العلوم، وكلية التربية، وكلية الإدارة والاقتصاد التي كانت تعرف بكلية العلوم الإدارية والسياسية.

1976

لقد أيقن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله- أول رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة أن مستقبل أي أمة يعتمد على تعليم أبنائها، وكان يحلم بإنشاء جامعة وطنية رائدة تقدم لطلبتها تعليماً عالمياً مرموقاً وتعد جيلاً مثقفاً . وقد تحول حلم الشيخ زايد إلى حقيقة عندما أسست جامعة الإمارات عام 1976.

الاعتماد المؤسسي والأكاديمي

الاعتماد الأكاديمي هو عملية تقييم تقوم بها مؤسسات التعليم العالي بشكل تطوعي لضمان الجودة الأكاديمية للبرامج المطروحة وتشجيع الجامعات والمؤسسات التعليمية على التطوير. وبدورها تقوم هيئات الاعتماد بتحديد معايير محددة وتقييم المؤسسات التعليمية للتأكد من مطابقة هذه المعايير.

نجاح الطلبة

تتضمن رسالة الجامعة إعداد خريجين يشغلون مناصب قيادية في المستقبل. كما تهدف الجامعة الى تخريج طلبة ليكونوا قياديين، وأصحاب ريادة في تخصصاتهم.

للمزيد

الخريجون المتميزون

تخرج جامعة الإمارات أكبر عدد من الطلبة في دولة الإمارات، حيث تخرج من الجامعة أكثر عن 63000 طالباً وطالبةً، وكثير من الخريجين يحتلون مناصب مرموقة في المجال الأكاديمي، وإدارة الأعمال، والصناعة، والوزارات، والهيئات الحكومية.

للمزيد

حقائق وأرقام عن الجامعة

صنفت

#1

 على مستوى الإمارات

صنفت

#5

على مستوى الوطن العربي

صنفت

#390

على مستوى العالم

من أفضل 

50 جامعة

تحت عمر الـ50 على مستوى العالم 

 حصلت على

16

جائزة اختراع في 2016

 تضم مراكز بحثية

 ذات مستوى عالمي

تحتضن طلاب من

64

دولة

 تضم

9

 كليات

 عدد الطلبة حالياً 

14,000+ 

 في الحرم الجامعي

نسبة الطلاب  

9.2:1

الى اعضاء هيئة التدريس

الإدارة العليا

مجلس الجامعة

أنشأ مجلس جامعة الإمارات بموجب المادة 12 من القانون الاتحادي رقم 4 لسنة 1976، وهو بمثابة هيئة مستقلة لوضع السياسات المرتبطة بالعضوية والأنشطة والقرارات، كما أنه الجهة الإدارية المسؤولة عن جودة مخرجات الجامعة واستدامتها المالية وضمان تحقيق مهمتها العلمية من خلال متابعة تنفيذ السياسات وتقييمها تحقيقاً للمصلحة العامة

انقر هنا لاستعراض اللائحة الداخلية لمجلس الجامعة.

د. علي راشد النعيمي

الرئيس الأعلى

تعتز جامعة الإمارات العربية المتحدة بإنجازاتها ومسيرتها الأكاديمية، ومكانتها المرموقة على المستوى الإقليمي والعالمي، بفضل الدعم اللامحدود الذي تتلقاه من القيادة الرشيدة والتي وضعت التعليم ضمن الأولويات الاستراتيجية للدولة.

وتحرص الجامعة على تحقيق توقعات وتطلعات الدولة والمجتمع منها، والتمسك بالمبادئ المؤسسية الرفيعة من احترام القيم والتراث والتنوع الثقافي، والنزاهة والشفافية، والعمل بروح الفريق، والريادة والتعلم المستمر، وفاعلية اتخاذ القرار، والتواصل الفعال.

إن الخطة الاستراتيجية للجامعة، تستند في رؤيتها لتحقيق "الريادة والابتكار في التعليم العالي والبحث العلمي وخدمة المجتمع على المستويين المحلي والدولي"، وترتكز في رسالتها على "الإسهام الايجابي في تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تقديم برامج أكاديمية ترقى للمعايير الدولية في مرحلتي الدراسات الجامعية والدراسات العليا، وبناء شراكات فاعلة محلياً ودولياً لتعزيز إنتاج ونشر المعرفة وتطوير  التنمية الوطنية".

وتنهض الجامعة بدورها الهام في مجالات التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع وفق أفضل المعايير العالمية، ملتزمة بالإعداد المتميز لطلبتها وخريجيها وتنمية مهاراتهم، واعتزازهم بهويتهم الوطنية، وقدرتهم على التنافس في سوق العمل، وعلى الابداع والابتكار.

ولتعزيز المكانة المرموقة للجامعة، يتم الإعداد والتحديث المستمر للبرامج والخطط الدراسية (بكالوريوس – ماجستير – دكتوراه) والتقييم الدوري الخارجي لها وفق أعلى معايير الجودة العالمية، وبما يتفق مع متطلبات سوق العمل، وتطوير أساليب التعليم والتعلم باستخدام الأجهزة الذكية، ودعم البحث العلمي وتطوير أنشطته، واستكمال الحصول على الاعتماد الأكاديمي العالمي لكافة برامج وكليات الجامعة، والمحافظة على الاعتماد المؤسسي الدولي الذي حصلت عليه.

ولتحقيق الجودة الشاملة والارتقاء المستمر بمستوى الأداء، تحرص الجامعة على استقطاب المتميزين من أعضاء هيئة التدريس والباحثين، وتعمل على تقديم الدعم الخاص للمواطنين منهم. كما تحرص على توفير الخدمات الإدارية والفنية عالية الجودة، وتفعيل الشراكات مع المجتمع المحلي والإقليمي والعالمي، والمساهمة في استشراف المستقبل لبناء مجتمع يقوم على اقتصاد المعرفة وتحقيق التنمية المستدامة.

أ.د محمد عبدالله البيلي

مدير الجامعة

تحرص جامعة الإمارات العربية المتحدة على توفير أفضل بيئة تعليمية محفزة لأبنائها الطلبة وفق أفضل معايير الجودة العالمية والبرامج الأكاديمية المعتمدة في برامج التعليم الجامعي وبرامج الدراسات العليا، وذلك لمواكبة التغيرات السريعة التي يشهدها المجتمع، واحتياجات سوق العمل من الكوادر الوطنية المتميزة والقادرة على تحمل المسئولية، وفي ضوء هذه المتطلبات تأتي حاجة الجامعة إلى التطوير المستمر في مخرجاتها العلمية والبحثية. وقد بدأت الجامعة بالفعل في إحداث تغيرات جذرية  في شتى المجالات مواكبةً لمعايير  التميز العالمية وأفضل الممارسات العلمية.

وتولي جامعة الإمارات الابتكار أولوية استراتيجية لخلق بيئة حاضنة تشجع على الإبداع والعمل على خلق افكار إبداعية تساهم في تقديم مخرجات لتعزيز دور الدولة في التنمية المستدامة والاقتصاد المعرفي على المستوى المحلي والعالمي. وذلك من خلال تشجيع المبدعين والمبتكرين، وقد رسخت الجامعة روح التنافسية في المجتمع الجامعي من خلال البحث العلمي والابتكار والإبداع في المجالات المختلفة، بما يحقق رؤية القيادة الرشيدة نحو تأكيد السعي دوماً نحو التميز والريادة.

كما تحرص الجامعة على إعداد الطلبة إعداداً متميزاً من خلال تنمية مهاراتهم وقدراتهم وصقل مواهبهم، وتهيئتهم لسوق العمل لضمان تميزهم في المؤسسات التي يلتحقون بها، فالتقييم المستمر لعمليتي التعليم والتعلم يعكس حرص الجامعة على نجاح طلبتها وتأهيلهم بالمهارات التي تمكنهم من مواجهة سوق العمل.

وتعمل الجامعة على تطوير وتحسين كفاءة موظفيها وخدماتها الادارية، من خلال وضع أسس تدعم هذا التحول لتركز على تطوير العمل، والعمل بروح الفريق الواحد، والابتكار والكفاءة، والمراجعة المستمرة للوائح الداخلية، والسياسات، والإجراءات، بشكل دوري، مما ينعكس بالفائدة على المجتمع الجامعي والشركاء الاستراتيجيين بشكل فعال ومتميز.

إن المكانة المتميزة التي تبوأتها الجامعة كمؤسسة علمية رائدة في التعليم العالي في الدولة ما هو إلا ثمرة للجهود والمساعي الحثيثة نحو الإبداع والابتكار والبحث العلمي، مع المحافظة على القيم المجتمعية والمبادئ العريقة التي تلبي تطلعات قيادتنا الرشيدة. 

 أ.د غالب الحضرمي البريكي

نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية

مرحبا بكم في مكتب نائب نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية. يتطلع مكتبنا لتطوير ودعم  البيئة الأكاديمية لعملية  التعليم  والتعلم والبحث والمعرفة والخدمات المقدمة للمجتمع وللعالم، ونسعى  إلى تذليل كافة المصاعب لضمان نجاح الطلبة، وأعضاء هيئة التدريس على الأصعدة جميعها.

تقدم  جامعة الإمارات العربية المتحدة من خلال كلياتها التسعة ومراكزها ومعاهدها البحثية المتميزة تجربة تربوية فريدة من نوعها للطلبة،  فنحن ملتزمون بالحفاظ على تقديم أرقى معايير الجودة الأكاديمية  في برامج التعليم الجامعي وبرامج الدراسات العليا، و نفخر ببرامجنا الأكاديمية  التي تسهم في  إعداد الطلبة وتأهليهم؛ ليكونوا قادة المستقبل، كما تمنح برامج الدراسات العليا الفرصة للطلبة لاستكمال دراستهم في البرامج المتخصصة أو في المجالات الأكاديمية التقليدية.

وبوصفنا جامعة ترتكز على البحث العلمي، فإننا  ندرك أهمية و جودة الأبحاث والمعارف التي يقدمها كادرنا التعليمي المتميز،و يركز طلبتنا و كادرنا التعليمي على القضايا الفكرية  والتحديات البحثية ذات الطابع الوطني، ولذا فإننا نفخر بإنجازاتهم البحثية ومنشوراتهم العلمية في الدوريات العالمية المرموقة.

د. علي الكعبي

نائب مدير الجامعة للشؤون المالية والإدارية (الأمين العام)

يوفر قطاع نائب مدير الجامعة للشؤون المالية والإدارية ( الأمين العام ) الخدمات التي تدعم رسالة جامعة الإمارات العربية المتحدة العلمية والأكاديمية وتشمل هذه الخدمات الشؤون المالية، والمرافق الجامعية، والموارد البشرية، والخدمات العامة والمناقصات والمشتريات. نحن نتبع منهج التحسين المستمر لتقديم خدمات ذات جودة عالية من الكفاءة لعملائنا ، ونحن نسعى جاهدين لخلق بيئة تعاون جاذبة للتعليم والحياة والعمل.

يتضمن قطاع نائب مدير الجامعة للشؤون المالية والإدارية عدة إدارات خدمية ، تشمل الشؤون المالية ، والموارد البشرية، والمرافق الجامعية ، والخدمات العامة والمناقصات والمشتريات ويشرف عليها الأمين العام ، وينسق بينها وبين الأجهزة الجامعية الأخرى، لتوفير مقومات العملية التعليمية والجهات المهنية كافة وفقا للمعايير الدولية والإقليمية.

ويسعى القطاع إلى تحويل الخدمات الإدارية إلى التطبيقات الذكية لتحقيق نسبة الرضا الكامل للعملاء من طلبة، وعاملين ومجتمع. وإزاء هذا نأمل منكم مراجعة خدماتنا على الموقع الإلكتروني وإبداء التوصيات بشأن تلك الخدمات، ليتسنى لنا تطويرها.

د. عتيق جكه المنصوري

النائب المشارك لشؤون الطلبة

لا تقتصر مهمة جامعة الإمارات العربية المتحدة على منح الشهادات الجامعية فحسب، بل تتعداها إلى توفير الفرص المتميّزة والمليئة بالتحديات التي تعزز الاهتمامات الأكاديمية للطلبة، مثل: الأنشطة اللاصفية، والمشاركات الاجتماعية وغيرها. إنَّ قسم شؤون الطلبة وتسجيلهم ملتزم بتحسين عملية تعلم الطلاب التي تساهم في بناء المجتمع. ونحن نعتز بأن نكون مؤسسة تعليمية تسعى لخلق بيئة ومناهج  تعليمية متميّزة تمكننا من تطوير عملية التعلم عند الطلبة.

ونحن  نؤسس لبناء مجتمع تتوفر فيه الرعاية والأمان الذي يسهم في تنمية قدرات الطلاب، ويساعدهم على الاختيارات الصحيحة. كما أننا نسعى لاحتضان ودعم نجاح الطلبة وتطورهم، وإثراء تجاربهم.

 إنَّ خريجي جامعة الإمارات العربية المتحدة مسلحون بمهارات تبقى معهم مدى الحياة مثل: مهارات التفكير البناء، وحل المشكلات، والتواصل الفعَّال مع الآخرين، والريادة، والعمل بروح الفريق.

 إنَّ العدد الهائل من الطلبة المشاركين في برامجنا وأنشطتنا هو خير دليل على أنَّ كثيرًا منهم يستفيد من الفرص المتاحة، وذلك من خلال المشاركة الإيجابية والفعالية عن طريق انضمامهم لأحد الأندية الطلابية في الجامعة.ونحن نأمل أنْ تستمر المشاركة في هذه الأنشطة؛ من أجل الاستفادة القصوى من هذه الخبرات التي هي استكمال للحياة الأكاديمية.

نحن نشجع الطلبة على المشاركة في الحياة الطلابية والقيام بصداقات جديدة والانخراط في الأندية، وأيضا المشاركة كسفراء للطلبة في الأيام المفتوحة والأنشطة المتنوّعة بالحرم الجامعي، وهذا من شأنه أن يُحدث تأثيرا ايجابيا في حياتكم وفي حياة الطلبة الآخرين. وسيصبح الوقت الذي تقضونه بجامعة الإمارات العربية المتحدة مملوءً بالكثير من الرضى والمتعة والإنجازات.

 أ.د غالب الحضرمي البريكي

النائب المشارك للبحث العلمي

مرحبا بكم في مكتب النائب المشارك للبحث العلمي.

يعمل مكتب النائب المشارك للبحث العلمي على دعم مجتمع الجامعة البحثي؛ لتشجيع البحث والابتكار من أجل المضي قدماً في الوصول بجامعة الإمارات للتميز على المستوى العالمي. نحن ملتزمون بأعلى معايير النزاهة في تحقيق رسالة جامعة الإمارات في دعم وتطوير الحلول البحثية الابتكارية في المجالات ذات أهمية استراتيجية للدولة. حيث تمثل الأبحاث في الجامعة خدمة أساسية للدولة. 

ومن أهم أولوياتنا خدمة العملاء وبناء علاقات تعاون على المستويين المحلي والدولي. ونتعهد ببذل قصارى جهدنا لمساعدتكم عند تواصلكم معنا سواء كنتم تتواصلون معنا بهدف شخصي أو بهدف التعاون كممثل لهيئة أو شركة. في أي حال، نحن نقدر زيارتكم وأهتمامكم بنا. 

وحدة الاتصال الدولي

تسهل وحدة الاتصال الدولي تطوير شراكات محلية ودولية مستدامة مع الجامعات، والمؤسسات، والجهات الحكومية، والسفارات لتعزيز التعاون الأكاديمي لتمكين الجامعة من مواكبة أفضل الممارسات العالمية في مجال التعليم.

للمزيد

خدمة المجتمع

تدرك جامعة الامارات جيدا دورها ودور خريجي الجامعة للمساهمة في خدمة المجتمع، وتتجلى المشاركة المجتمعية للجامعة عن طريق مساهمتها في التطور الاقتصادي والاجتماعي للدولة من خلال تقديم التعليم وإعداد الأبحاث وتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة للمجتمع.

للمزيد

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Mar 6, 2018