كلية العلوم في جامعة الإمارات تستضيف اجتماع الخبراء حول سدود التغذية في دول الخليج العربي

استضافت كلية العلوم في جامعة الإمارات العربية المتحدة اجتماع الخبراء حول سدود التغذية في دول الخليج العربي بمشاركة خبراء وباحثين من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية، صباح الخميس الموافق 26 أكتوبر الجاري 2017، في المبنى الهلالي بالحرم الجامعي، بحضور الأستاذ الدكتور أحمد مراد-عميد كلية العلوم عضو مجلس علماء الإمارات , والأستاذ الدكتور عبد العزيز الطرباق –جامعة الملك سعود، والدكتور علي المكتومي ، والدكتور أنور كاسيوف من جامعة السلطان قابوس، ، والأستاذ الدكتور محسن شريف – مدير المركز الوطني للمياه بالجامعة.

وأوضح الأستاذ الدكتور أحمد مراد- عميد كلية العلوم عضو مجلس علماء الإمارات " إن الهدف من هذا الاجتماع مناقشة إحدى القضايا الحيوية والهامة لدولة الإمارات على وجه الخصوص ودول الخليج العربي والمتعلقة بمصادر المياه في المنطقة ومحاولة إيجاد الحلول العلمية المبتكرة التي تحقق الاستدامة في توفر مصادر المياه وإدارتها عبر البحث العلمي، بما يحقق الأمن المائي لدول مجلس التعاون الخليجي من خلال زيادة المخزون الجوفي ، والذي بدوره سيكون مصدرا حيويا من المصادر الطبيعية للحفاظ على المياه من أجل مستقبل الأجيال القادمة، وبما يحقق الرؤية الاستراتيجية العميقة التي اتخذتها قيادتنا الرشيدة في تعزيز الأمن المائي لدولة الإمارات وفق الرؤية الوطنية 2030 ، وهذا ما تحرص عليه إدارة جامعة الإمارات في تعزيز منظومة البحث العلمي التطبيقي في تحقيق أولويات التنمية المستدامة والمتعلقة باستدامة الموارد المائية الطبيعية في الدولة". 

كما أشار الأستاذ الدكتور أحمد مراد- عميد كلية العلوم بأن الكلية تعمل على الاهتمام بالمواضيع ذات الاهمية الوطنية لاستراتيجيات للدولة والتي تهدف إلى تحقيق الاستدامة من خلال ايجاد الحلول العلمية التي تعزز الأمن المائي من خلال  تطوير المصادر الطبيعية في هيدروجيولوجيا المياه، مؤكدا على أن السدود تعمل على تغذية الخزانات الجوفية الحاملة للمياه من خلال حجزها للمياه في بحيرة السد ومنها تتسرب المياه إلى باطن الأرض، وهذا يعكس أهمية البحوث والدراسات التي تهدف إلى تطوير الاستفادة العظمى للمياه المتجمعة خلف السدود، وبالتالي تعمل على رفع مناسيب المياه الجوفية من أجل استدامة الموارد المائية.

 وقد ناقش المجتمعون أهمية سدود التغذية ودورها في زيادة الخزانات الجوفية؛ كما اتفق الحضور على ضرورة تعزيز البحث العلمي لفهم شامل لهذه النوعية من السدود. 

 

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Aug 8, 2018