"نهج زايد في التعايش والتسامح" ندوة علمية في جامعة الإمارات

نظمت جامعة الإمارات العربية المتحدة ندوة "نهج زايد في التعايش والتسامح" وذلك ضمن فعاليات المهرجان الوطني للتسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، صباح الثلاثاء 13/11/2018، بمسرح المبنى الإداري بالجامعة، بمشاركة وحضور كل من سعادة الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري-عضو سابق في المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة الدكتور علي سباع المري – الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والدكتور فيصل العيان –نائب رئيس أكاديمية ربدان.

وتناولت الندوة ثلاثة محاور أساسية: ترسيخ دور الأسرة المترابطة في بناء المجتمع المتسامح، وتعزيز التسامح لدى الشباب ووقايتهم من التطرف والتعصب، وثقافة التسامح والتعايش السلمي وعلاقته برفع مستوى السعادة والإيجابية داخل المجتمع.

وأوضح الدكتور علي سباع المري أن التسامح يشكل أهمية للدول والحكومات المستقبلية، حيث أن أحد مطالب الشعوب في المستقبل هو الأمن الوطني، وذلك نتيجة تزايد الاضطرابات والنزاعات في العالم، وبهذا تقدم دولة الإمارات نموذجاً يحتذى به في التسامح والتعايش. فيما قدم سعادة الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري عدة نماذج للتسامح في حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتحققه فعلياً من خلال مبادرات ما زالت مستمرة حتى اليوم.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Nov 15, 2018