الجمعية العلمية لكليات الحقوق العربية تعقد اجتماعها الأول بجامعة الإمارات

إطلاق مجلة علمية تُعنى بالبحوث القانونية على مستوى الجامعات العربية

عقدت الجمعية العلمية لكليات الحقوق بالجامعات العربية اجتماعها الأول والذي استمر لمدة يومين في مقرها الجديد بجامعة الإمارات، بحضور سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي، مدير جامعة الإمارات وعدد من عمداء كليات الحقوق في الجامعات العربية.

وأكد سعادة مدير الجامعة على أهمية هذه الجمعية على مستوى الوطن العربي ودورها المجتمعي والأكاديمي في تطوير كليات القانون، وبناء شبكة تواصل بينها، ودور القانون في تنظيم حياة الناس والارتقاء بها نحو الأفضل، مما يكفل تطور المجتمعات. وذكر سعادته: "إن اختيار جامعة الإمارات لتكون مقراً للجمعية يؤكد على سمعتها الأكاديمية المتميزة وإن جامعة الإمارات توفر كافة أنواع الدعم لنجاح مهام هذه الجمعية التي ستكون صلة الوصل بين كافة كليات الحقوق في الوطن العربي، بهدف تفعيل الشراكة بين الكليات وإقامة المؤتمرات العلمية لتبادل الخبرات والتعاون في مجالات البحث العلمي لضمان جودة البرامج والمخرجات التعليمية.

ومن جهته أشار الأستاذ الدكتور محمد حسن -عميد كلية القانون بجامعة الإمارات- إلى أن هذا الاجتماع يسهم في تطوير برامج وخطط كليات القانون ويعزز فرص البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا وإن كلية القانون بجامعة الإمارات تتمتع بسمعة أكاديمية متميزة وتعمل باستمرار في تطوير برامجها وخططها وفق معايير عالمية.

وذكر عميد كلية القانون بالجامعة: إن الجمعية تسعى للعمل على النهوض بالبحوث القانونية وتبادل الخبرات مع الكليات المناظرة في الوطن العربي كما تم الإعلان عن حزمة من الأنشطة المتنوعة للجمعية وأهمها إنشاء مجلة علمية محكّمة تعنى بنشر البحوث القانونية على مستوى كليات القانون بالجامعات العربية ووضع نظام متكامل سواء من قواعد النشر وهيئة تحرير وهيئة استشارية. وكذلك إطلاق موقع إلكتروني باسم الجمعية يتضمن بيانات الخبراء والمختصين بالقانون وقاعدة بيانات للأبحاث العلمية ورسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه.. كما تم الإعلان عن إطلاق مسابقة بحثية للطلبة وأعضاء هيئة التدريس على مستوى كليات القانون بالجامعات العربية.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Oct 11, 2018