عمادة المكتبات وشؤون الخريجين بجامعة الإمارات ينظمان محاضرة "القراءة الوظيفية" وورشة خطط لمهنة المستقبل..

تطويراً لمهارات الطلبة: 

نظمت عمادة المكتبات الجامعية بالتعاون مع قسم اللغة العربية بجامعة الإمارات العربية المتحدة محاضرة بعنوان "القراءة الوظيفية" صباح أمس الثلاثاء الموافق 19/4/2016 في مسرح المبنى الهلالي بالحرم الجامعي، بحضور طالبات الجامعة وعدد من مدارس التعليم العام، وذلك التزاماً مع المبادرة الوطنية "عام 2016..عام القراءة".

وتهدف المحاضرة إلى توضيح أهمية القراءة الوظيفية في مختلف المجالات المهنية والتخصصية، وتنمية قدرات ومهارات الطلبة عبر تعلم أساليب جديدة في القراءة، وقدم المحاضر الدكتور محمد سعيد- أستاذ اللغة العربية بالكلية الجامعية- تعريفاً لكلا من مفهومي المهارة والقراءة لغة واصطلاحاً، وأوضح أن القراءة الوظيفية هي التي يتم التركيز عليها من قبل القارئ حسب تخصصه ووظيفته، كما أوضح مفهوم القراءة التثقيفية والقراءة الترويحية، إضافة إلى مميزات القراءة الجهرية والصامتة.

وفي ختام المحاضرة قال الدكتور محمد سعيد: "إن الهدف من القراءة بكافة أنواعها وأساليبها هو تكوين شخصية الإنسان في المجتمع وأثر هذا التكوين في تطوير وخدمة المجتمع، ومدى انعكاس مفهوم القراءة الواسع على الفرد في الدولة والمؤسسة". 

من جهة أخرى، نظم مركز التوظيف وشؤون الخريجين ورشة "خطط لمهنة المستقبل باختيار التخصص المناسب" قدمها الدكتور ماجد عفيف –مدرب معتمد- عرض فيها أثر اكتشاف التخصص على الحياة الوظيفية، وكيفية التعرف على أدوارنا فيها، وكيفية اختيار التخصص وفق نظرية مثبتة علمياً، من خلال تطبيق عدد من الخبرات والمهارات عملياً.

مشاركه هذا الخبر
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Dec 13, 2017