فريق بحثي من قسم الجيولوجيا بجامعة الإمارات يدرس العناصر الأرضية النادرة في ساحل أبوظبي

بيان صحفي:

قام فريق بحثي من قسم الجيولوجيا بجامعة الإمارات العربية المتحدة، بأول دراسة لتركيز العناصر الأرضية النادرة، في الرواسب القاعية لشواطئ إمارة أبوظبي، وتحديداً من منطقة غنتوت حتى جزيرة أبو الأبيض، ويضم الفريق البحثي، الدكتور محمد الطوخي والدكتور سليمان الكعبي، والدكتور بهاء الدين محمود من كلية العلوم.

وتستعمل العناصر التي يعمل الفريق البحثي على دراستها في الدلالة على التلوث في الرواسب البحرية، وذلك لمعرفة مدى تأثير ملوثات الصناعات المقامة على شواطئ أبوظبي، ولقد تم أرسال عينات إلى معامل بكندا، أثبتت ارتفاع بمستوى توزيع العناصر الأرضية في منطقة خور البطين حتى الجزيرة الذهبية، ويرجع ذلك إلى قرب هذه المنطقة إلى النشاط الصناعي بمصفح.

وأكدت الدراسة على ضرورة التخلص الآمن والسليم من النفايات الصناعية للمصانع المقامة على ساحل أبوظبي، محذرة من استمرار التخلص من النفايات في مياه الخليج سيؤدي إلى ارتفاع نسبة العناصر الأرضية وتلوث المناطق الساحلية مما سيؤثر سلباً على التوازن البيئي.

ويأتي هذا البحث ضمن مجموع من الأبحاث والدراسات التي تعمل عليها كلية العلوم، بهدف تطوير قدرات البحث العلمي والابتكار في المجالات ذات الأهمية الوطنية والأقليمية.

 
مشاركه هذا الخبر
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Dec 13, 2017