كلية التربية في جامعة الإمارات تنظم منتدى "التوحد ضد ظاهرة التنمر في المدارس" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم

تحت شعار "فلنتحد ضد التنمر" ، نظمت كلية التربية في جامعة الإمارات العربية المتحدة منتدى "التوحد ضد ظاهرة التنمر في المدارس" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، صباح الأحد الموافق 29 أكتوبر الجاري2017، في المبنى الهلالي بالحرم الجامعي، بحضور البروفيسور برنارد أوليفر – عميد كلية التربية، والأستاذ صلاح الحوسني- رئيس قسم الشراكات المجتمعية بإدارة الإرشاد الأكاديمي والمهني من وزارة التربية والتعليم، والأستاذ الدكتور أحمد النجار -رئيس قسم علم النفس ، والدكتورة سارة العليلي - قسم المناهج من كلية التربية، ونخبة من الخبراء والمختصين في مناهج وعلوم التربية وأسرة الكلية.

وأوضح البروفيسور برنارد أوليفر – عميد كلية التربية " أن كلية التربية في جامعة الإمارات وبالتعاون مع الخبراء والمختصين في الحقل التربوي تعمل على تعزيز جهود وزارة التربية والتعليم والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في التعريف "بظاهرة التنمر "في مدارس الدولة، واستكشاف حجمها وأثرها بطريقة علمية ومنهجية تناسب بيئة وثقافة دولة الإمارات، ووضع حلول لها لضمان توفير بيئة تعليمية آمنة لكل الأطفال".

كما أوضح الأستاذ صلاح الحوسني-رئيس قسم الشراكات المجتمعية بإدارة الإرشاد الأكاديمي والمهني في وزارة التربية والتعليم "أن برنامج «الوقاية من التنمر»، وبعد مراجعة أكثر من 13 برنامجاً دولياً ناجحاً بما يلائم الدولة، قد أظهر التقييم الذي أجري بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» ووزارة التربية والتعليم، ومجلس أبوظبي للتعليم، في نهاية العام الدراسي الماضي  -وبعد تطبيق البرنامج على 64 مدرسة على مستوى الدولة - انخفض عدد الطلبة الذين يتعرضون "لظاهرة التنمر"، وزيادة حالات العلاقات الإيجابية لدى الطلبة.

فيما قدم الأستاذ الدكتور أحمد النجار – رئيس قسم علم النفس عرضا توضيحيا شاملا عن ظاهرة التنمر وتعريفها العلمي وعن مظاهرها وأشكالها المختلفة في المدارس وفي المجتمع، وتطرق إلى دور الأسرة وأولياء الأمور في معالجة هذه الظاهرة في المجتمع، وأبرز الاستراتيجيات والخطط التي أعدت لمواجهة هذه الظاهرة وخاصة ما أوجدته وسائل الاتصال الحديثة أو ما يعرف بظاهرة التنمر الإلكتروني “السايبر بولينج Cyberbullying،كما ستعرض الباحثون والخبراء خلال الندوة أبرز الممارسات العلمية والعالمية لمواجهة ظاهرة التنمر في المدارس وأفضل الطرق لمعالجة ومحاصرة هذه الظاهرة في مدارس الدولة، وقد قدم طلبة الكلية خلال اللقاء عرضا مسرحيا لظاهرة التنمر في المدارس لمختلف الفئات العمرية ترصد أهم ملامحها وممارساتها بين طلبة المدارس.

وفي ختام اللقاء قام عميد الكلية بتكريم المشاركين في هذه الندوة مؤكدا على حرص جامعة الإمارات في تعزيز المنظومة التربوية في مدارس الدولة بأحدث المعارف والمنهجيات العلمية والبحثية لمعالجة مثل هذه الظاهرة.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Dec 13, 2017