جامعة الإمارات تعزز مفاهيم التعليم المتنقل لطلبتها

قامت الدكتورة غادة المرشدي، أستاذ مساعد في كلية التربية بجامعة الإمارات العربية المتحدة بإعداد استبيان  لمعرفة الإيجابيات وأهم التحديات التي يواجها طلبة الجامعة خلال التعلم المتنقل الذي تم تطبيقه في مساقات دراسية بجامعة الإمارات مؤخراً من خلال الأجهزة اللوحية والموبايل، وقد أظهرت المقابلات التي أجريت مع 400 طالب وطالبة فاعلية هذا النظام الجديد في التعلم باستخدام الأجهزة التقنية حيث مكنهم من التعلم واكتساب المعارف في أي وقت و من أي مكان كما أنه سهل عليهم تسليم أعمالهم البحثية والتعليمية عند  الوقت المحدد.

وقد أشارت الدكتورة غادة إلى أنه  في ظل توجهات دولة الإمارات  بتوظيف التكنولوجيا في العديد من مجالات الحياة ومنها التعليم، اتجهت جامعة الإمارات إلى التعلم المتنقل وأولت هذا النوع من التعليم أهمية خاصة  وأضافت " عملنا لمدة ثلاث سنوات لتطوير  هذا النوع من التعليم في مساق "المجتمع العائلي للثقافة" في تخصص الطفولة المبكرة بكلية التربية بالجامعة وأعددنا كتاباً إلكترونياً تعليمياً له وحرصنا على أن يكون تفاعلياً ومتضمناً كل ما يحتاجه الطلبة في موقع واحد يحتوي على  اختبارات عامة، واختبارات قصيرة، وتعليقات، ومقاطع فيديو للتجارب التعليمية والتعلمية مما يجعل طريقة التعليم عملية وفعالة للطلبة إضافة إلى أن هذا النظام يخفف من النفقات المالية التي تنفقها الجامعات في طباعة الكتب الدراسية التي باتت باهظة الثمن".

 وتتطلع الدكتورة غادة إلى تطور هذا البرنامج ليكون قناة اتصال بين الطالب والمعلم، كأن يقوم الطلبة الذين يخضعون للتدريب أو العمل الميداني بإنشاء قصة فيديو يمكنهم إرسالها عبر الأجهزة ووسائل التواصل ومشاركتها مع زملائهم، بالإضافة إلى إجراء بعض الأبحاث والمقابلات، وتوثيقها من خلاله.

 

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Jul 19, 2018