مشاريع بحثية مهمة على طاولة اجتماع مجلس أمناء المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء

عقد مجلس أمناء المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء بجامعة الإمارات العربية المتحدة اجتماعه الثاني للنصف الأول من العام 2018، لاستعراض نتائج الأعمال بعد توقيع مذكرات التفاهم، ومجموعة الأبحاث العلمية، والبرامج التعليمية، والأنشطة التوعوية والمجتمعية التي تمت خلال هذه الفترة وبحث أوجه التعاون المشترك بين المركز وشركائه الاستراتيجيين من القطاع الصناعي داخل وخارج الدولة.

 وأشار سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي – مدير عام وكالة الإمارات للفضاء "أن جهود المركز ستنصب خلال العام المقبل على تشجيع المجتمع العلمي لتقديم مزيد من المشاريع البحثية التي تتناغم مع توجهات حكومتنا الرشيدة لاستكشاف الفضاء وتطوير القدرات الوطنية و دعم الأبحاث العلمية الحالية لضمان تحقيق أهدافها"، كما أكد على أن المركز يمتلك القدرات والمقومات المتميزة التي ترفد المجتمع العلمي والبحثي بالتكنولوجيا المتطورة عبر الاستفادة من المرافق العلمية عالية المستوى التي تقدمها مختبرات جامعة الإمارات والكوادر البشرية البحثية والعلمية والطلابية المتخصصة التي يحتضنها المركز بما يمكنه من تقديم المشورة العلمية اللازمة لأبحاث علوم الفضاء.

 وأوضح سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير جامعة الإمارات- بأن جامعة الإمارات العربية المتحدة تحرص دائما على دعم جهود الابتكار وتطوير المشاريع في قطاع الفضاء، تماشياً مع ما توليه قيادتنا الرشيدة من اهتمام ودعم ومتابعة دائمة لتطور القطاع الفضائي بالدولة وفق الأسس العلمية والسياسات الاستراتيجية المرسومة في هذا الإطار، من خلال التعاون مع المؤسسات المعنية الرائدة في الدولة والعمل على تعزيز القدرات العلمية والبحثية، وخلق جيل قيادي واعد قادر على ريادة الفضاء في المستقبل.

وقد استعرض مجلس الأمناء نتائج مشاريع التخرج الممولة من المركز والمتعلقة "بمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ 2020"، والأنشطة العلمية والتوعوية وورش العمل والفعاليات والمحاضرات في علوم تكنولوجيا الفضاء، والخطة الاستراتيجية للعام 2018، ومناقشة المشاريع المستقبلية.

جدير بالذكر إن المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أنشأ  بمبادرة من وكالة الامارات للفضاء وجامعة الامارات العربية المتحدة والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة في صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في نوفمبر 2016, ويعد المركز الأول من نوعه في الشرق الأوسط، ويعمل كحاضنة للبحث والتطوير والابتكار في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء من خلال تقديم مجالات بحثية متعددة التخصصات تركز على اتصالات الأقمار الصناعية والاستشعار عن بعد والغلاف الجوي والتكنولوجيا ذات الصلة لتعزيز قدرات دولة الإمارات العربية المتحدة في هذه المجالات، وسوف يلعب المركز دوراً أساسياً في ترسيخ مكانة دولية جديدة لدولة الإمارات في مجال الفضاء. حيث يهدف الى تشجيع الابتكار الثقافي بين الشباب وتزويدهم بمنصة تساعدهم على تطوير مهاراتهم الأساسية في هذا المجال.

حضر الاجتماع سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي- مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وسعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي-مدير جامعة الإمارات ، والمهندس عمر محمد المحمود- الرئيس التنفيذي لصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، والأستاذ إسماعيل عبد الله الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا للتصنيع» ، والأستاذ علي الهاشمي – مدير عام- ياه للخدمات، شركة الياه للاتصالات الفضائية (الياه سات).

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

May 21, 2018