مشاريع مستقبلية مهمة على طاولة اجتماع مجلس أمناء المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء

عقد مجلس أمناء المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء بجامعة الإمارات العربية المتحدة، اجتماعه الثالث بمركز أبوظبي الوطني للمعارض استعرض خلاله نتائج مشاريع البحث العلمي والتقني والبرامج التعليمية، والأنشطة التوعوية والمجتمعية، بحضور سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي- مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وسعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي-مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة ،والمهندس عمر محمد المحمود- الرئيس التنفيذي لصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، والمهندس إسماعيل عبد الله الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا للتصنيع» ، والآنسة منى المهيري ، الرئيس التنفيذي للأصول البشرية والشؤون الإدارية، بشركة الياه للاتصالات الفضائية (الياه سات) ،و المهندس خالد الهاشمي، مدير ادارة المهمات الفضائية بوكالة الإمارات للفضاء  ومدير المركز.

وأشار سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي – مدير عام وكالة الإمارات للفضاء " أنه تم ترسيه عقد تصميم واستشارة المبنى لتصنيع الأقمار الاصطناعية بحجم 200 كجم ويتوقع انجاز المشروع في نهاية 2019. كما تمت مراجعة مشاريع الأقمار الاصطناعية للبحث العلمي بالتنسيق مع وكالة الامارات للفضاء والجهات المعنية الأخرى"، وأضاف سعادته: "إن جهود المركز ستنصب خلال العام المقبل على تشجيع المجتمع العلمي لتقديم المزيد من المشاريع البحثية التي تتناغم مع خطط الدولة للاستكشاف الفضائي وتطوير المقدرات الفضائية، إضافة إلى دعم الأبحاث الحالية لضمان تحقيقها لأهدافها.

وأكد سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة – على أن جامعة الإمارات تحرص دائماً على دعم جهود الابتكار وتطوير المشاريع في قطاع الفضاء من خلال التعاون مع المؤسسات الرائدة في الدولة وخارجها، في سبيل تعزيز القدرات العلمية والبحثية في هذه المجالات، وخلق جيل شبابي قيادي قادر على ريادة الفضاء.

كما استعرض مجلس الأمناء خلال الاجتماع نتائج مشاريع التخرج الممولة من المركز والمتعلقة بمسبار الأمل بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة العلمية والتوعوية وورش العمل والفعاليات والمحاضرات في علوم وتكنولوجيا الفضاء، كما ناقش المجلس آلية التعاون مع الهيئات المعنية في المشاريع المستقبلية، إضافة الى مراجعة خطة توظيف الكفاءات الوطنية للعمل بالمركز.

جدير بالذكر أن المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أنشئ  بمبادرة من وكالة الامارات للفضاء، وجامعة الامارات العربية المتحدة، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ممثلة في صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في نوفمبر 2016, ويعد المركز الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وسيعمل كحاضنة للبحث والتطوير والابتكار في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء من خلال تقديم مجالات بحثية متعددة التخصصات تركز على اتصالات الأقمار الصناعية والاستشعار عن بعد والغلاف الجوي والتكنولوجيا ذات الصلة لتعزيز قدرات دولة الإمارات العربية المتحدة في هذه المجالات، وسوف يلعب المركز دوراً أساسياً في ترسيخ مكانة دولية جديدة لدولة الإمارات في مجال الفضاء. حيث يهدف الى تشجيع الابتكار الثقافي بين الشباب وتزويدهم بمنصة تساعدهم على تطوير مهاراتهم الأساسية في هذا المجال.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Oct 23, 2018