انطلاق مارثون تكنولوجيا المعلومات12 في جامعة الإمارات

تحت شعار "انترنت الأشياء"

أطلقت جامعة الإمارات العربية المتحدة ا فعاليات المسابقة الوطنية “مارثون تكنولوجيا المعلومات-12"  في مبنى كلية تقنية المعلومات في الحرم الجامعي، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة، ويستهدف الماراثون إثارة اهتمام الطلبة في مجالات تقنية المعلومات عن طريق إشراكهم في غمار تحديات مسابقات مشوقة ومسلية واتخذ شعاراً له هذا العام "انترنت الأشياء لمستقبل أفضل)" بمشاركة عدد كبير من طلبة الجامعات والمدارس ومشاركة خاصة من الطلبة أصحاب الهمم.

وأكد سعادة محمد البيلي- مدير الجامعة " خلال افتتاحه لهذه المسابقة:  "إن تنظيم هذا المارثون في نسخته الثانية عشرة في جامعة الإمارات "الجامعة الوطنية الأم" يأتي تعزيزا لرؤية الرشيدة في قيادة التعليم العالي عبر الجامعة الوطنية جامعة المستقبل، ومن هذا المنطلق نسعى إلى استكشاف آفاق المستقبل عبر رعاية الموهبين والمبتكرين من أبنائنا الطلبة في مختلف مدارس الدولة وتطوير قدراتهم في مجالات تقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء في عصر المعرفة، وإننا نهيب طلبتنا بمزيد من الابتكار والإبداع في مختلف مجالات تقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي لقيادة المستقبل" ومؤكدا على أن هذا المارثون الذي ينظم سنويا يعد حدثاً وطنياً مهماً لدولة الإمارات العربية المتحدة. و رحب مدير الجامعة بالطلبة المشاركين من مختلف مدارس الدولة الحكومية والخاصة وأصحاب الهمم المشاركين في فعاليات الماراثون الذي أصبح من أبرز المبادرات التي تقدمها الجامعة لطلبة المدارس والجامعات في الدولة لإبراز مواهبهم وقدراتهم ورعاية مهاراتهم التقنية حيث أضحت هذه التقنيات من المهارات الأساسية المطلوبة في تطوير الموارد البشرية للمجتمع من أجل تعزيز التنافسية والتطور في بناء الاقتصاد المعرفي.

ومن جهته ذكر خالد شعيب عميد كلية تقنية المعلومات: " لقد اشتملت منافسات المارثون لهذا العام على مجموعة من الفعاليات مثل التكنولوجيا التربوية ووانترنت الأشياء, وتصميم مواقع الانترنت, وتصميم رسومات الحاسوب, والاتصالات, وأمن الكمبيوتر والحوسبة السحابية. و ستقوم لجنة من الحكام باختيار أفضل ثلاثة من المشاريع المعروضة من حيث القيمة و الابداع و التعقيد وسيتم تكريم الفائزين الثلاثة بجوائز قيمة وميداليات وسيتم منح نقاط أكبر للمشاريع التي لها رابط بعنوان المسابقة وهو انترنت الأشياء. كما اشتمل على مسابقة  المفكر الناشئ "العالم الذكي" وهي عبارة عن "تطبيق الموبايل حلمي الذي لم يتحقق بعد"، في هذه المسابقة، يتنافس الأطفال في اقتراح أفكار مبتكرة وجديدة  لتطبيقات الموبايل. المسابقة تمثل تحديا للقدرة التخيلية للأطفال لتحقيق احلامهم فيما يتعلق بتطبيقات الموبايل، والمسابقة المعرفية حيث تختبر بشكل أساسي المستوى المعرفي التكنولوجي للمتسابقين في المجالات الرئيسية بتكنولوجيا المعلومات، والتي تشمل: البرمجة البسيطة، ورسومات الحاسب ، وتصميم المواقع ، ومعلومات عامة عن الحاسوب. ونوه عميد تقنية المعلومات إلى مسابقة مشاريع أصحاب الهمم والتي تهدف إلى إتاحة الفرصة للطلبة من الصف الخامس وحتى الصف الثاني عشر لعرض وتقديم مشاريعهم التكنولوجية، سواء كان المشروع المقدم على شكل برمجيات أو أجهزة ومعدات تم انتاجها بأية أداة. لا بد في هذه الفئة ان يكون المشروع مقدماً من قبل فريق وألا يزيد عن طالبين.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Apr 21, 2019