حميد الشامسي يفوز بالمركز الأول في المسابقة الطلابية الكبرى بجامعة الإمارات

فاز الطالب الموهوب حميد محمد الشامسي بالمركز الأول في ختام حلقات المسابقة الطلابية الكبرى التي أسدل الستار عنها مساء أمس بحضور سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير جامعة الإمارات -وعدد من الشخصيات البارزة من فنانين وشعراء وأعضاء الهيئة التدريسية وعدد كبير من طلبة الجامعة.

بدأت فعاليات المسابقة بأوبريت غنائي بعنوان "جامعة التسامح" قدمه طلاب وطالبات من جامعة الإمارات على خشبة مسرح الجامعة بمقتطفات غنائية معبرة باللغات: العربية والانجليزية والفرنسية والكورية والهندية والصينية لاقت تفاعلاً كبيراً من الحضور.

وأكد مدير الجامعة خلال تكريمه للفائزين على أن المستوى الذي قدمه المتسابقون في الحلقة النهائية من المسابقة يرقى لأعلى المستويات ويتناسب مع المستوى الذي وصلت إليه جامعة الإمارات، ودورها الرائد في مجال الاهتمام بالمواهب واستثمار الطاقات الطلابية، ورفد المجتمع بقادة للمستقبل، ووجه كلمة خاصة للمتسابقين قائلاً" أنتم نموذج مشرف للشباب القادر على المواجهة والتعبير عن أفكاره بأسلوب راقٍ وحضاري وتفخر الجامعة بكم لما قدمتموه من مواهب فذة ومشرفة."

ومن جهته ذكر الدكتور عتيق المنصوري –النائب المشارك لشؤون الطلبة: "يأتي تخصيص مسابقة لدعم المواهب الطلابية ترجمةً حقيقية لإيمان الجامعة بأهمية الأنشطة الثقافية والإثرائية في بناء شخصية الطالب المتكاملة التي تؤمن بالحوار والتواصل، وتتسم بالتوازن فضلًا عن إيقاظها للقدرات الذاتية وتحفيزها على الإبداع والنمو والتفوق.

وقدم كل من المتسابقين الستة خلال الحلقة الختامية من خلال أعمالهم رسالة سامية عن التسامح، اشتملت على التصوير الفوتوغرافي والرسم والإنشاد والعزف والشعر.

وعبّر الطالب حميد الشامسي من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية الفائز بالمركز الأول والذي حصل على جائزة عينية بقيمة 15.000 درهم عن سعادته وفخره بفوزه بالمركز الأول في المسابقة وأشار إلى جهود جامعة الإمارات في تفعيل النشاط الثقافي ، وأثره على تشجيع الطلبة  على تحفيزهم من خلال تسليط الضوء على مواهبهم وإبراز ها والتي تسعى دائما لإيجاد حراك ملموس يخدم الحركة الثقافية في الجامعة ودولة الإمارات.

وقد تميزت قصيدته التي أهلته للفوز بالمسابقة بلغتها الشعرية العالية، والإلقاء المتميز وكثافة الصور المتوافقة مع موضوع النص المستوحاة من حروف كلمة "التسامح" والتي ألقاها باسترسال وأبدع بإلقائه "الأرضُ قد جَمَعتْ فيها تسامُحَنا حتىأضاءتْ لناكلّ المناراتِ" وختم قصيدته قائلاً: “الناسُ والأرضُ والأكوانُ تخبِرُنا... روحَ التسامُحِ تُدعى بالإماراتِ"

وفازت الطالبة دعاء أحمد العبدولي بالمركز الثاني من فئة موهبة الرسم على جائزة عينية بقيمة 12,000 درهم، فيما حصل الطالب أبوبكر برهان على المركز الثالث في موهبة الإنشاد وحصل على جائزة عينية بقيمة 10,000 درهم

جدير بالذكر أن المسابقة التي استمرت لمدة ست حلقات أسبوعية، شهدت مشاركة 320 طالباً وطالبة موهوبين في المجالات الفنية والأدبية، للتنافس والفوز بالجوائز بلقب الموسم الثاني من المسابقة الطلابية الكبرى بجامعة الإمارات.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Apr 24, 2019