نزهة على ظهر سحابة في جامعة الإمارات - ورشة عمل لتحسين جودة الحياة في بيئة العمل

الرسم طريقة صحية للتعبير عن النفس

نظم فريق منسقي جودة الحياة في مركز الامارات لأبحاث السعادة بجامعة الامارات العربية المتحدة، ورشة عمل للموظفات تحت عنوان "نزهة على ظهر سحابة “،بهدف تعليم الموظفات تقنية بسيطة لرسم السحب على الالواح الخشبية باستخدام ألوان الاكريليك. والتي قدمتها الرسامة رقية الكلباني.

وذكرت عائشة النعيمي، عضو في فريق منسقي جودة الحياة ومنظمة للفعالية: تم تأسيس فريق منسقي جودة الحياة تحت مظلة مركز الامارات لأبحاث السعادة في جامعة الإمارات العربية المتحدة، انطلاقاً من رؤية الجامعة التي تضع الموظف ضمن أولوياتها لتحقيق أعلى درجات جودة الحياة الوظيفية في بيئة العمل، واستطردت قائلة: ارتأينا الخروج عن الطرح المكرر في الورش والدورات التدريبية، وتقديم شي جديد خاصة مع التوجه الحكومي للورش غير الاكاديمية. وتأتي هذه الورشة ضمن مجموعة من الورش المزمع اقامتها خلال الفترة القادمة والتي نأمل أن تلقى صدى وتفاعل أكبر خاصة بعد النجاح الكبير والردود المبشرة من المشاركين في ورشة نزهة على ظهر سحابة.

وعبر المشاركون في الورشة عن سعادتهم لإقامة مثل هذا لنوع من الأنشطة والتي من شأنها تطّوير العمل، و تحسين جوانب الحياة المختلفة وهي طرح جديد وفكرة مميزة،. باعتبارها نوع جديد وتختلف عن الورش التقليدية المألوفة و النمطية ، حيث أتاحت لهم التعايش مع الرسم بكل تفاصيله الدقيقة والاستمتاع بهذه المشاركة. وأشارت مريم العرياني من فريق جودة الحياة بالجامعة إلى أن التعبير عن المشاعر يعد من الوسائل المهمة لتحسين مزاج الإنسان و رفع جودة حياته و للتعبير عن المشاعر عدة طرق مختلفة يستخدمها الأشخاص للتخلص من التوتر والضغوطات وتفريغ الشحنات الداخلية السلبية، فوفق دراسة نشرتها الجمعية الأمريكية للعلاج بالفن بينت أن الأشخاص الذين يحصلون على فرصة للتعبير عن مشاعرهم من خلال الرسم لديهم تحسن ملحوظ في مزاجهم حيث يعتبر الفن والرسم على وجه التحديد أحد تلك الطرق الشائعة الاستخدام والتي ازداد التركيز عليهاً مؤخراً حتى في علاج الكثير من الامراض المستعصية.

ولها تأثير إيجابي على الصحة النفسية للموظفين مما ينعكس ايجاباً وزيادة الإنتاجية في بيئة العمل.  

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Dec 19, 2019