وزارة الطاقة والصناعة تطلق فعاليات "مختبر الابتكار للثروة المعدنية والجيولوجيا بالتعاون مع كلية العلوم في جامعة الإمارات

لاستشراف مستقبل الثروة المعدنية في الدولة

بحضور  سعادة أحمد محمد الكعبي – الوكيل المساعد لشؤون البترول والغاز والثروة المعدنية في وزارة الطاقة والصناعة، والأستاذ الدكتور أحمد مراد- عميد كلية العلوم في جامعة الإمارات ، انطلقت فعاليات" مختبر الابتكار للثروة المعدنية والجيولوجيا"، الذي تنظمه الوزارة تزامنا مع فعاليات شهر الإمارات للإبتكار في مبنى منتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة للعلوم و الإبتكار،  بمشاركة عدد من الجهات الحكومية المحلية والاتحادية وشركات البترول والجهات التعليمية بالاضافة إلى عدد من الشركات التعدينية العاملة في القطاع الخاص، وحضور أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الكلية في مدينة العين.

وأشار سعادة أحمد محمد الكعبي – الوكيل المساعد لشؤون البترول والغاز والثروة المعدنية في وزارة الطاقة والصناعة " أن عقد هذا المختبر يأتي تماشياً مع توجهات القيادة الرشيدة لتعزيز الابتكارفي الدولة و الذي أصبح منظومة متكاملة وثقافة مجتمعية وحكومية راسخة وسياسة وطنية واضحة تستشرف المستقبل وتهدف إلى تطبيق وتجربة الأفكار الجديدة التي من شأنها أن تفتح الآفاق لوضع الحلول لتحديات المستقبل.

وأوضح الأستاذ الدكتور أحمد مراد- عميد كلية العلوم " يهدف المختبر إلى إيجاد حلول مبتكرة ومستدامة تنتج عن الابتكار والبحث والعلوم والتقنيات لتكون أساساً لبناء اقتصاد تنافسي منتج قائم على المعرفة تحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 من خلال الشراكة والتعاون الاستراتيجي مع وزارة الطاقة والصناعة بما يسهم في تقدم علم الأرض في دولة الإمارات وريادة جامعة الإمارات في هذا التخصص باعتبار أن قسم الجيولوجيا في كلية العلوم الوحيد في الدولة الذي يطرح برامج أكاديمية نوعية، بالإضافة إلى وجود مختبرات بمعايير عالمية عالية الجودة والكفاءة وأعضاء هيئة التدريس وباحثين عالميين في مجال التعدين، كما أن هذا المختبر سيثري أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الجامعة لاجراء التجارب والدراسات العلمية والبحثية تعزز من جودة مخرجات الأبحاث المطلوبة في هذا القطاع الحيوي الهام للدولة وتيح فرصة للتواصل الفعال مع القائمين على قطاع الطاقة والصناعة والثروة المعدنية.

مؤكدا على أن متطلبات المستقبل لتطوير قطاع التعدين واستدامته تستوجب البحث باستمرار عن البدائل والإبتكارات والحلول العلمية والتقنية والفنية ، وتقديم مبادرات تعزز من نمو وازدهار الثروة المعدنية واستدامتها للأجيال القادمة، على المدى الطويل والاستراتيجي لدولة الإمارات. 

وتناول المختبر في فعالياته مناقشة عدد من المحاور المتصلة بالثروة المعدنية والجيولوجيا في الدولة مثل استراتيجية قطاع التعدين و استشراف مستقبل قطاع الثروة المعدنية، وبناء مؤشرات الجيولوجيا والثروة المعدنية وفقا للخطة الاستراتيجية  2017-2021،  بالاضافة إلى توحيد المسميات والأعمار الجيولوجية للطبقات الصخرية حسب المعايير الدولية ،وتطوير واستحداث خدمات جديدة للوزارة في هذا المجال.

 

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Feb 14, 2019