جامعة الإمارات تطلق برنامج "القيادات الطلابية" لطلبتها

سيخرج 100 قائداً في عام واحد 

أطلقت جامعة الإمارات العربية المتحدة صباح اليوم برنامج القيادات الطلابية لطلبة الجامعة بهدف تنمية المهارات القيادية للطلبة وتوفير التدريب الفعال على القيادة في جامعة الإمارات مع التركيز على النمو الشخصي ومشاركة المجتمع.  يقدم البرنامج ندوات وأنشطة تفاعلية تركز على تطوير الصفات المؤهلة لأن يكون الشخص قائدًا ناجحًا وقادراً على تحقيق التغيير الاجتماعي الإيجابي.

جاء الإعلان عن البرنامج بحضور معالي سعيد أحمد غباش –الرئيس الأعلى للجامعة-وسعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي-مدير الجامعة-والدكتور عتيق جكة المنصوري-النائب المشارك لشؤون الطلبة-وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة.

وأكد معالي سعيد أحمد غباش على أهمية إطلاق برنامج القيادات الطلابية بالجامعة حيث أن البرنامج يكتسب أهمية استراتيجية واستشرافاً للمستقبل؛ وخاصة أن العالم ينطلق اليوم بخطى متسارعة فأصبحت ريادة المستقبل ركيزة أساسية لمواكبة التطورات التي تشهدها المجتمعات والعمل على تنشئة جيل متميز ومبدع بالشكل الأمثل من أجل بناء اقتصادات متكاملة قائمة على المعرفة، وتعزيز الأثر الايجابي للشباب الذين هم قادة المستقبل.

وأضاف معالي الرئيس الأعلى للجامعة بأننا في جامعة الإمارات نركز من خلال رؤيتنا واستراتيجيتنا على الطلبة –شباب المستقبل-الذين هم محور العملية التعليمية، والعمل على توفير الدعم بكافة أنواعه، وخلق بيئة جاذبة، لنجعل الجيل الجديد على دراية بالواقع وتطوراته ويكونوا مبتكرين للمستقبل وأصحاب ريادة وفق نظام تعليمي متطور يعزز فرص الإبداع، والابتكار والريادة.

ومن جهته أشار الدكتور عتيق جكة المنصوري إلى أن هذا البرنامج متاح لجميع طلبة الجامعة الدارسين والخريجين والذي يعد مشروعاً لتنمية المهارات القيادية لطلبة الجامعة وخريجيها عن طريق عمل الحلقات الدراسية التي من شأنها تطوير المهارات القيادية لهم ضمن بيئة تفاعلية، باعتباره فرصة للالتقاء وتبادل الخبرات والتجارب مع نخبة من القياديين من داخل وخارج الدولة،

وذكر الدكتور عتيق: "إن الهدف من هذا المشروع هو إحداث تغيير اجتماعي من خلال تغيير طريقة تفكير الناس في القيادة. بالإضافة إلى نشر ثقافة نموذج القيادة غير الهرمي، والذي يشير إلى قدرة الجميع على أن يكونوا قادة، حيث تفهم القيادة على أنها عملية تعاونية تقوم على الاحترام وتقدير الفروقات. ويسعى إلى نشر الوعي بمسؤولية القادة المجتمعيين والالتزام بتشجيع الوئام الاجتماعي.

 

فريق طلابي مساند للبرنامج:

يشار إلى أن البرنامج متاح لجميع طلبة البكالوريوس أو طلبة الدراسات العليا الذين تتوافر لديهم الشروط طلب التقديم للانضمام إلى الفريق الطلابي المساند حيث سيكون منهم مديراً يتم اختياره مع فريق طلابي يتولى إدارة البرنامج ويتيح للطلبة فرصة ممارسة مهاراتهم القيادية واتخاذ القرارات ليكونوا قادرين على تخطيط وتنفيذ أفكارهم والتواصل مع القادة الآخرين وصناع القرار داخل وخارج الجامعة.

جدير بالذكر أن البرنامج سيقدم ندوات مفتوحة لجميع طلبة جامعة الإمارات خلال فصلي الربيع والخريف، حيث ستغطي الندوات مجموعة واسعة من المواضيع التي تبدأ بالتحدث أمام الجمهور إلى حل النزاعات ومهارات الاتصال، كما سيقدم المشاركين خدمات اجتماعية داخل وخارج الجامعة لتطبيق المهارات التي تلقوها خلال فترة البرنامج مما يمهدهم للحصول على شهادة معتمدة.

 

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Feb 18, 2019