ختام فعاليات صيف جامعة الإمارات

اختتمت أمس الأول فعاليات البرنامج الصيفي بجامعة الإمارات، والذي أقيم على مدى أسبوعين بمشاركة أكثر من 350 طالباً وطالبة من مختلف مدارس إمارات الدولة بتنظيم من جامعة الإمارات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

تضمن حفل الختام العديد من الفقرات الفنية والرياضية والترفيهية، شارك فيها الطلبة من المشاركين في البرنامج وتم توزيع الهدايا التذكارية وشهادات التقدير للجان المنظمة والطلبة.

وأكد الدكتور عتيق جكة المنصوري-النائب المشارك لشؤون الطلبة بالجامعة بأن البرنامج الصيفي قد حقق نجاحاً كبيراً من خلال البرامج المقدمة للطلبة والتي عمدت من خلاله الجامعة إلى تقديم خدمات متنوعة للمشاركين تشمل جميع الجوانب العلمية والرياضية والثقافية والاجتماعية والرحلات الترفيهية الهادفة والتي أسهمت في تعزيز القيادة والريادة وتنمية وصقل المواهب وتعزيز مهاراتهم في كافة المجالات. وذكر بأن البرنامج الصيفي سعى إلى رفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت الفراغ في ممارسة الأنشطة المختلفة كما أتاح للطلبة فرصة السكن في الحرم الجامعي مما خلق تفاعلاً يومياً مع المناخ العلمي والأكاديمي ومعايشة الحياة الجامعية وحقق هدفه عبر البرامج الهادفة والمفيدة التي كشفت عن مواهب الطلبة وقدراتهم في الإبداع والابتكار والقيادة.

وأضاف المنصوري لقد ركزنا في هذا البرنامج على محاكاة الواقع الجامعي وتعريف المشاركين بالبرامج الجامعية والاعتماد على النفس واستثارة  الفكر  والقدرات الكامنة لديهم من خلال البرامج التي تم تقديمها ومنها  التقنيات التطبيقية ومحاكاة الطيران، والمهارات اللغوية باللغتين العربية والانجليزية، وعلوم الرياضيات، والبرامج العلمية التي تعنى بالفيزياء الممتعة والجيولوجيا، والاستشعار عن بعد والطباعة ثلاثة الأبعاد والزراعة المائية وطائرات بدون طيار (الدرون)، وتوفير برامج خاصة بالأنشطة الفنية مثل فن الرسم للقصص المصورة  وبرامج رياضية كالدراجات الهوائية والكاراتيه والسباحة وكرة القدم وكرة السلة ورياضة الدفاع عن النفس. وقدم شكره لكل من ساهم في العمل في هذا البرنامج الصيفي.

وحول انطباعات الطلبة قالت الطالبة: شهد العبدولي من مدرسة مسافي في الفجيرة لقد أحسست منذ أول يوم بأني طالبة جامعية وهذا شعور جميل بأن يعايشه طالب الثانوية وقد استفدت كثيراً من هذه التجربة الثرية.

وقال الطالب علي المعمري من مدرسة الدهماء في العين كان هذا البرنامج مفيداً بالنسبة لي حيث تعرفت على المختبرات العلمية بالجامعة وقاعات المحاضرات مما أشبع فضولي حول الحياة الجامعية التي تعايشت معها بكل تفاصيلها.

وعبرت الطالبة مهرة الرئيسي من مدرسة الحور في دبا الحصن عن سعادتها باشتراكها في هذا البرنامج حيث قالت وبكل صراحة وشفافية ما كنت أتوقع الفوائد التي حصلت عليها في هذا البرنامج وفعلاً بأننا عايشنا الحياة الجامعية وتعرفنا على أصدقاء جدد ونقاشات علمية وأكاديمية أثرت من معارفنا نحن كطلبة في المرحلة الثانوية.

ومن جهتها أشارت الطالبة مروة يوسف من مدرسة أم الإمارات بأبوظبي إلى أهمية تنظيم مثل هذه البرامج وإني أنصح الطلبة إلى التسجيل به في السنوات القادمة لما له من فوائد كثيرة على شخصية الطالب وتكوين علاقات مع أصدقاء وأكاديميين بالجامعة وقدمت شكرها لكل المدربين والأساتذة والمشرفين في هذا البرنامج الصيفي الممتع.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Jul 22, 2019