جامعة الإمارات العربية المتحدة تنظم مؤتمرها الدولي الثالث لأمراض الجهاز الهضمي

بمشاركة نخبة من علماء أمراض الجهاز الهضمي

تحت رعاية معالي سعيد أحمد غباش الرئيس الأعلى لجامعة الامارات العربية المتحدة، نظمت جامعة الامارات العربية المتحدة المؤتمر الدولي الثالث لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير ، في فندق رافلز بدبي في الفترة من 28--30مارس  الجاري،2019 و تستمر جلساته على مدى 3 أيام، يستضيف نخبة من كبار العلماء في مجال أمراض الجهاز الهضمي و منهم البروفيسور ماثيو كرمب رئيس الجمعية البريطانية لأمراض الكبد ، و الدكتور يوتاكا سايتو رئيس وحدة المناظير المتطورة في المركز الوطني للسرطان في طوكيو، بالإضافة الى 35 متحدثاً عالمياً ومحلياً في شتى مجالات واختصاصات أمراض الجهاز الهضمي و الكبد و المناظير.

و في كلمته الافتتاحية قال جوردن بيلز –نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي-  "إن دولة الإمارات تولي اهتماماً كبير اً في دعم و تطوير القطاع الصحي و رفده بأفضل الكوادر الطبية مما جعل الدولة في مصاف الدول المتقدمة في المجال الطبي و بالأخص في تشخيص و علاج أمراض الجهاز الهضمي . ,وأضاف بيلز: "إن جامعة الامارات هي الجامعة الوطنية الرائدة في تقديم برامج التدريب المهني لطلاب الطب و الدراسات العليا و الأطباء المتخصصين من خلال دعم البحوث الطبية المتخصصة و برامج التطوير المهني و المؤتمرات الطبية المعتمدة عالميا.

و من جهته عبر الأستاذ الدكتور تشالز كارنز ، عميد كلية الطب و العلوم الصحية بالجامعة عن اعتزازه بتنظيم كلية الطب في الجامعة لهذا الحدث العلمي الكبير و الذي يأدي من منطلق حرص كلية الطب بالجامعة على تقديم أفضل البرامج التدريبية لطلابها تحقيقا لرؤية و رسالة كلية الطب في تعزيز نماذج تبادل الخبرات من خلال إقامة الندوات التخصصية و اتاحة الفرصة للأطباء للتعرف على اخر تطورات البحوث و الدراسات الطبية و دعم برامج البحث الطبي الهادف الى خدمة المجتمع.

وأوضح الدكتور علي الفزاري – أستاذ أمراض الجهاز الهضمي في كلية الطب والعلوم الصحية- ورئيس المؤتمر- "إن تزايد انتشار أمراض الجهاز الهضمي عالمياً أدى إلى تطور حثيث في الأبحاث الطبية وطرق وأساليب التشخيص والعلاج في السنوات القليلة الماضية. وأضاف: إن دولة الامارات تسعى دائماً لتوظيف الابتكارات الحديثة والخبرات العالمية في خدمة المواطنين و المقيمين في مجال الوقاية والتشخيص و العلاج المبكر للأمراض.

وأشار الفزاري إلى أن العلوم الطبية تطورت بسرعة فائقة في مختلف دول العالم، الأمر الذي يحتم على الأطباء المتخصصين، وتحديداً في مجال أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير، الاطلاع على المستجدات في البيانات ونتائج البحوث والدراسات المتعلقة في هذه الأمراض وسبل تشخيصها وعلاجها وفق أحدث المعايير العالمية.

ونوه رئيس المؤتمر بأن تنظيم جامعة الإمارات لهذا الحدث الطبي الهام يأتي من منطلق اهتمام الجامعة ممثلة في كلية الطب والعلوم الصحية في المساهمة الفاعلة في توظيف المعرفة في خدمة تنمية المجتمع وذلك لاطلاع الأطباء وطلبة كليات الطب والباحثين على أحدث الممارسات في تشخيص و علاج أمراض الجهاز الهضمي و أساليب الجراحات التنظيرية وإكسابهم الخبرات والمهارات التطبيقية الخاصة بأجهزة بالمناظير.

يذكر أن أعمال المؤتمر في دورته الثالثة ستستعرض وللمرة الأولى في المنطقة تطبيقات استعمال أدوية أمراض القولون و التشخيص المبكر لسرطان الجهاز الهضمي عن طريق تحديد الطفرات الجينية و دورة متخصصة في تصوير الأمعاء بالكبسولة رباعية العدسات و التي تستخدم في تشخيص أمراض الأمعاء المستعصية ، بالإضافة الى برنامج متكامل و معتمد من الجامعة لتطوير مهارات الممرضين و الفنيين العاملين في مجال تنظير الجهاز الهضمي.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Apr 1, 2019