انطلاق فعاليات "منتدى السعادة وجودة الحياة" بجامعة الإمارات

السعادة من رؤى إلى واقعٌ ملموس 

 أكد المشاركون في منتدى السعادة وجودة الحياة الذي نظمته جامعة الإمارات يوم أمس على أهمية تحول مفاهيم السعادة من رؤى إلى واقع ملموس جاء ذلك من خلال الأوراق العلمية وعرض التجارب والرؤى لعدد من الباحثين والخبراء من الجامعات والمراكز البحثية التي نوقشت بحضور عدد من الجهات والهيئات وأعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة.

وقالت الدكتورة زكية الراسبي –مدير مركز الإمارات لأبحاث السعادة-” يأتي هذا المنتدى في نسخته الأولى تزامناً مع اليوم العالمي للسعادة بحضور باحثين وخبراء مختصين والذي يهدف إلى تحويل الرؤى إلى واقع ملموس في بيئات العمل والمجتمع وترسيخ مبادئ السعادة والإيجابية باعتبارها أولوية لدى الحكومة الرشيدة في دولة الإمارات."

وأشارت الراسبي إلى أن المشاركين في المنتدى ناقشوا مجموعة من المحاور الأساسية المهمة حول السعادة وجودة الحياة في بيئة العمل، مثل: نقاط القوة في التعليم والتوظيف المبكر، والسعادة والجودة في مجال التعليم، وجودة الحياة في بيئة العمل، كما قدم طلبة الجامعة عرضاً لملصقات بحثية تختص بالسعادة والإيجابية.. كما نوهت إلى أن تنظيم هذا المنتدى من خلال استضافة الخبراء والمختصين يثرون مفهوم السعادة عبر تجاربهم وبحوثهم العلمية في هذا المجال وتوظيف إسهاماتهم في النتائج العلمية على مستوى العالم عبر رصد توجهات ورؤى المجتمع، وتعزيز مفاهيم السعادة في مجتمع دولة الإمارات.

ومن جهته ذكر الدكتور أحمد مراد –عميد كلية العلوم بالجامعة-أن المنتدى يأتي انسجاماً مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة والذي بدوره يهدف إلى تبني بيئة مناسبة سعيدة للموظفين في عملهم والطلبة في مجالاتهم من خلال تحفيزهم على تحقيق غاياتهم العليا في سبيل تعزيز إنتاجية وجودة العمل، مشيراً إلى الدور الذي تقوم به مراكز وكليات جامعة الإمارات “جامعة المستقبل" لتوفير السعادة والرخاء والرفاهية لمواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها.

وعلى هامش المنتدى ، تم تكريم الهيئات والمؤسسات المشاركة في المنتدى وعدد  من الخبراء والباحثين من جامعات محلية وعالمية تقديراً لدورهم الكبير في تحقيق أهداف المنتدى وتثميناً لخبراتهم وجهودهم في نشر مفاهيم السعادة والإيجابية وجودة الحياة.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Mar 19, 2019