جامعة الإمارات تنظم "مؤتمر ها العلمي حول مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية"

رئيس المؤتمر: نعمل على إنشاء منصة أبحاث وطنية رائدة

ناقش المشاركون في مؤتمر مرض السكري النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية الذي عقد يوم أمس في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات التحديات التي تواجه الحد من انتشار هذه الأمراض العصرية وآخر ما توصلت إليه البحوث العلمية من معلومات ونتائج، حول تعلّم أحدث أساليب علاج مرض السكري النوع الثاني، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

حيث عرض الدكتور هارالد سوريج- من جامعة غراتس الطبية العلاقة بين التمثيل الغذائي ومضاعفات داء السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب والأوعية الدموية وعلاقة الأوبئة المرضية مع أدوية خفض الجلوكوز وفشل القلب. فيما قدم الدكتور علي الهوني -استشاري أخصائي الغدد الصماء ومرض السكر في مستشفى توام جونز هوبكنز الطبي عرضاً تعريفياً لمضاعفات مرض السكري من النوع الثاني وسبل الوقاية والعلاج لهذا المرض.

وذكر الأستاذ الدكتور تشارلز ب. كيرنز - عميد كلية الطب والعلوم الصحية بالجامعة  "يأتي انعقاد هذا المؤتمر إيماناً من جامعة الإمارات–جامعة المستقبل- على حرصها في الإسهام بتحسين الرعاية الصحية والرفاهية للمجتمع في دولة الإمارات من خلال التعليم الطبي المتجدد  ومناقشة المستجدات البحثية، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال الخدمات الطبية المقدمة"، وأشار  عميد الطب بالجامعة إلى أن اهتمام الحكومة الرشيدة في دولة الإمارات بالرعاية الصحية لمواطنيها والمقيمين فيها وتقديم أفضل سبل الرعاية لهم يجعل الباحثين في الجامعة والمستشفيات مهتمون في إنجاز البحوث العلمية ومناقشة المشاكل ووضع الحلول للأمراض وتقديم أفضل ما لديهم في التثقيف الصحي ومواكبة متطلبات طب المستقبل في دولة الإمارات .

وأشار الدكتور عبد الرحيم  أولحاج  - الأستاذ المشارك في كلية الطب بالجامعة و رئيس المؤتمر  إلى أن هذا المؤتمر يهدف إلى زيادة الوعي حول داء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية ، وسيوفر المؤتمر فرصة مميزة لتبادل المعرفة بين الخبراء والمشاركين من الحضور حول بعض الموضوعات الهامة المتعلقة بالسكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية، ليكون منصة لإنشاء مجموعة أبحاث وطنية رائدة في مجال داء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية وإبقاء مقدمي خدمات الرعاية الصحية على اطلاع دائم على أحدث التطورات في تشخيص وعلاج هذه الأمراض وليكون منصة لإنشاء مجموعة أبحاث وطنية رائدة في مجال داء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Mar 20, 2019