انطلاق أعمال المؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية في جامعة الإمارات

91 بحثاً علمياً على طاولة المؤتمر في نسخته الخامسة

انطلقت صباح أمس أعمال الدورة الخامسة للمؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان –ممثل الحاكم في منطقة العين-  وبتنظيم جامعة الإمارات وبلدية مدينة العين خلال الفترة 21-24 أكتوبر الجاري بمشاركة علماء وباحثين من مختلف الجامعات والمراكز البحثية العالمية.

وأكد سعيد أحمد غباش- الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة على أن هذا المؤتمر يأتي في إطار الجهود المشتركة بين المؤسسات الحكومية بما فيها جامعة الإمارات وبلدية مدينة العين لدعم الاستراتيجية الشاملة لعملية التنمية المستدامة لدولة الإمارات انسجاماً مع تطلعات القيادة الرشيدة في الدولة واستهدافاً لمتطلبات الأجندة الوطنية 2021 ومئوية الإمارات 2071" حيث تبذل الإمارات جهوداً واعية نحو الانتقال إلى مستقبل أكثر استدامة، مشيراً إلى أهمية مؤتمر الجيوفيزياء الهندسية باعتباره منصة تجمع بين نخبة من العلماء والباحثين والمختصين في مجال الجيوفيزياء الهندسية من مختلف دول العالم لمناقشة آخر التحديات في هذا المجال.

وقال معاليه في كلمة افتتاحية المؤتمر: "إن نجاح المؤتمر هو أحد النتائج المثمرة للشراكة الاستراتيجية بين جامعة الإمارات وبلدية مدينة العين، بما يعكس دورهما في خدمة المجتمع ومتابعة التطور المستمر في التطبيقات المتعددة في المجالات المختلفة وخاصة في المرحلة التي تشهدها الدولة في التطور العمراني والصناعي والسياحي، وذلك لما يحظى به المؤتمر من أهمية علمية ليس على الصعيد المحلي فحسب وإنما على الصعيد الإقليمي والدولي." وأضاف " نحن على ثقة تامة بأن أجندة المؤتمر وما فيها من أعمال ستكون ذات أهمية كبيرة في تعزيز الدراية الفنية لجميع المشاريع البيئية والاقتصادية والاجتماعية والأثرية، والمساعدة في بناء بيئة مستدامة." 

ومن جهته أشار أحمد محمد الكعبي – الوكيل المساعد لشؤون البترول والغاز والثروة المعدنية في وزارة الطاقة والصناعة، ومحافظ دولة الإمارات في منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر والتي ألقاها نيابة عن معالي سهيل المزروعي –وزير الطاقة والصناعة بدولة الإمارات، إلى أهمية هذا المؤتمر الذي يستعرض جوانب مختلفة في الجيوفيزياء الهندسية باعتبارها عنصر أساسي يحقق متطلبات الاستدامة في مختلف القطاعات المهمة في الدولة مثل استكشاف النفط والغاز والهيدرولوجيا والسدود والتراث الجغرافي وإدارة المخاطر الجغرافية والبيئة والطاقة، وقال " نحن على ثقة من أن نتائج وتوصيات هذا المؤتمر ستساعد في تشكيل مستقبل العلوم الجيولوجية في دولة الإمارات، كما ستقوم ببناء وتوسيع الشبكات مع الأكاديميين والخبراء الآخرين في هذا المجال محليًا وعالميًا."

الذكاء الاصطناعي محور رئيسي في المؤتمر

أوضح الأستاذ الدكتور أحمد مراد رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر   بأنه تم استلام 123 بحثاً علمياً لهذه الدورة تم اختيار منها 91 بحثاً لعرضها خلال المؤتمر حسب الضوابط العلمية والتي تعتبر آخر ما وصل إليه العلم في مجال التطبيقات الجيوفيزيائية حيث تم استلامها وزعت على جلسات تخصصية.. وأشار "مراد" إلى أنه تم إدخال محور الذكاء الاصطناعي في محاور المؤتمر لهذه السنة إضافة إلى جلسات وورش عمل تناقش المواضيع المهمة والحساسة التي تتعلق بتطبيقات الجيوفيزياء وجلسة حوار تركز على التغيير المناخي ودور الجيوفيزياء في هذا المجال. كما سيكون هناك أربعة خبراء كمتحدثين رئيسين في جلسات المؤتمر.

ومن جهته أشار الأستاذ الدكتور حيدر بكر – رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر إلى أهمية هذا المؤتمر كونه سيناقش بحوثاً علمية مهمة والتي تعد من مستجدات البحث العلمي في مجال الجيوفيزياء الهندسية والتي تكمن أهميتها في طرق استخدامها للكشف عن مواقع التراكيب تحت السطحية والتي قد تكون مصدر خطر على الأرواح والممتلكات وذلك بدون اللجوء إلى الحفر أو تغيير معالم الموقع وأن هذه الطرق غير مدمرة للبيئة وأن هنالك العديد من الطرق المختلفة لاستخداماتها حيث توجد على الأقل طريقة واحدة تلائم خصوصية أي موقع في أي مكان. وتزداد أهمية الجيوفيزياء بشكل كبير في مجالات البناء والبيئة والتحريات الجنائية والآثار، حيث أصبحت بشكل عام من الطرق التي لا يمكن الاستغناء عنها في دراسة مواقع المنشآت المدنية والصناعية والبحث عن مواقع المياه الجوفية وغيرها، كما تعتبر أداة مهمة وأساسية حيث أن استعمالها بالطرق الصحيحة وفي المكان المناسب يعطي معلومات أساسية لا غنى عنها للمهندس المصمم. وأن استخدام المسح الجيوفيزيائي في دراسة مواقع البناء لأغراض الهندسة المدنية قد تطور بشكل كبير في العقود الأخيرة..

جائزة ابتكار الجيوفيزياء الهندسية:

أعلنت اللجنة المنظمة للمؤتمر خلال حفل الافتتاح عن أسماء الفائزين بجائزة الابتكار في دروتها الثانية وقد حصل على المركز الأول: نيلز جروب – من جامعة هاواي بالولايات المتحدة الأمريكية، وحصل دانييلي كولومبو / أرامكو بالسعودية على المركز الثاني، وجينغ لي من جامعة جيلين الصينية قد حصل على المركز الثالث.

وعلى هامش المؤتمر شاركت 24 جهة حكومية وخاصة في فعاليات المعرض المصاحب، حيث تم عرض أفضل الممارسات في التطبيقات الجيوفيزيائية الهندسية.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Oct 21, 2019