70 مليون درهم خصصتها جامعة الإمارات للبحث العلمي عام 2019

أحمد مراد: دعم وتمويل البحث العلمي من أولويات استراتيجية الجامعة

1094 بحثاً علمياً تم نشرها في مجلات عالمية ومؤتمرات دولية محكمة  

قامت جامعة الإمارات العربية المتحدة بتمويل مشاريع أبحاث علمية بقيمة إجمالية بلغت 70 مليون درهم خلال عام 2019 وتتراوح فترة تنفيذ المشروعات البحثية بين عامين وأربعة أعوام وشارك في تنفيذها أعضاء هيئة التدريس وطلبة الماجستير والدكتوراه.

وأكد الأستاذ الدكتور أحمد مراد- النائب المشارك للبحث العلمي- على أن دعم المشاريع البحثية هو من أولويات استراتيجية الجامعة لتكون جامعة شاملة تركز على إعداد الأبحاث العلمية النوعية مع شركائها في القطاع الصناعي في تقديم حلول بحثية للتحديات التي تواجه الدولة والمنطقة، ويأتي ذلك في إطار خطة متكاملة لتطوير البحث العلمي بالجامعة بما يخدم الخطط الاستراتيجية ومتطلبات الأجندة الوطنية لدولة الإمارات ويحقق مخرجات بحثية متميزة.

وأشار النائب المشارك للبحث العلمي بأن جامعة الإمارات العربية المتحدة قد تبوأت المركز الأول مقارنة بالجامعات الأخرى علي مستوي الدولة لعام 2020 وفق التصنيف الدولي ( THE) . ولقد واصلت الجامعة تقدمها في البحث العلمي حيث اشتملت المخرجات البحثية علي عدد 1094 مقالة علمية منشورة في مجلات عالمية ومؤتمرات دولية محكمة في خلال عام 2019 وذلك طبقاً لقاعدة البيانات البحثية العالمية .( SCOPUS )

وفي خلال عام 2019 قامت الجامعة بتمويل 210مشروعات بحثية توزعت  على 76 مشروع ضمن خطة المراكز البحثية بالجامعة و 58 مشروع ضمن الخطة البحثية للعلوم الأساسية والعلوم الإنسانية والاجتماعية .  كما تم تمويل 4 مشروعات كبرى متعددة التخصصات و 11 مشروعاً لأبحاث ما بعد الدكتوراه (Post-Doc) وتمويل 61 مشروعاً بحثياً لأعضاء هيئة التدريس الجدد والذين انضموا إلى الجامعة خلال عام 2019.

وفي إطار الخطة الطموحة للجامعة للنهوض بمخرجات البحث العلمي فقد أنشأت الجامعة 9 مراكز بحثية متخصصة في المجالات ذات الأولية الاستراتيجية للجامعة والتي تتطابق مع الأوليات الاستراتيجية للدولة.  وتشمل تلك المراكز البحثية مركز زايد بن سلطان آل نهيان للعلوم الصحية والمركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والمركز الوطني للمياه ومركز خليفة للتقنيات الحيوية والهندسة الوراثية ومركز بحوث الطرق والمواصلات وسلامة المرور ومركز الإمارات لبحوث الطاقة والبيئة ومركز جامعة الإمارات للسياسة العامة والقيادة بالإضافة إلى مركز تحليل البيانات الضخمة ومركز الإمارات لأبحاث السعادة.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Feb 11, 2020