مركز الإمارات لأبحاث السعادة يناقش رفع أهمية الموظف عند المدراء ودوره في تحسين جودة الحياة في بيئة العمل

11 منسق جودة حياة في جامعة الإمارات 

ناقش مركز الإمارات لأبحاث السعادة في جامعة الإمارات العربية المتحدة " رفع الأهمية لدى الموظفين ودوره في تحسين جودة الحياة " في محاضرة قدمتها الأستاذة نوف الجنيبي – مدير المركز- بحضور الأستاذ الدكتور غالب الحضرمي البريكي – مدير الجامعة بالإنابة- وعدد من النواب وعمداء الكليات ومدراء الإدارات ومنسقي جودة الحياة في الجامعة.

وذكرت الأستاذة نوف الجنيبي خلال المحاضرة أن المرحلة المقبلة من العمل الحكومي تتطلب تبني آليات عمل تواكب احتياجات المستقبل وتضمن أفضل مستويات جودة الحياة للموظفين، من خلال مضاعفة جهود التطوير والتحسين المستمر، للحفاظ على أعلى مستويات الكفاءة في تقديم الخدمات  بما يرفع سقف التحديات لتأكيد هذه الريادة.

وأشارت إلى "أن الاستراتيجيات التي ترمي إليها القيادة الرشيدة تدعونا إلى الانتقال من مفهوم الحياة الجيدة إلى المفهوم الشامل لجودة الحياة المتكاملة، ما يساهم في دعم رؤية الإمارات 2021 ووصولا إلى تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071".

وعلى هامش المحاضرة استعرض 11 منسق جودة حياة من مختلف إدارات وكليات الجامعة عدد من التحديات التي يواجهها منسقو جودة الحياة ، كما تم استعراض عدد من المبادرات التي ترتقي بجودة حياة الموظف وسعادته مثل مبادرة " لحياة أفضل" والتي استهدفت الموظفات الإناث بالجامعة من خلال تشجيع تبني أسلوب الحياة الصحي والنشط، وتعزيز الصحة النفسية الجيدة، وتبني التفكير الإيجابي ، وبناء مهارات الحياة الجيدة.

 

 

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Jan 29, 2020