11329 ساعة تطوع أنجزها 3600 طالباً وطالبة من جامعة الامارات عام 2019

أثبت طلبة جامعة الإمارات بأن التطوع يحقق السعادة وإن ثقافة التطوع مفهوم متأصل في نفوس من يعيش على أرض الإمارات. وقد أشار عدد من طلبة الجامعة إلى أن التطوع يخدم تعليمهم من خلال تعرفهم على بيئات مختلفة وارتباطهم بعلاقات إنسانية على مختلف الأصعدة وبمجالات متعددة ويعزز لديهم الانتماء والهوية الوطنية.

وأكد الدكتور عتيق جكة المنصوري –النائب المشارك لشؤون الطلبة - على أهمية التطوع لدى طلبة الجامعة ودوره في تعزيز شخصية الطلبة وتنمية مداركهم ومعارفهم وتكوين علاقات جديدة تثري العملية التعليمية والثقافية.. وهذا يأتي تماشياً مع رؤية الدولة في ثقافة العمل التطوعي في تعزيز التنمية المستدامة، وبناء مستقبل أفضل للأجيال الجديدة، باعتبار جامعة الإمارات من المؤسسات التي تنظم العمل التطوعي وأنشطة خدمة المجتمع .

وأشار النائب المشارك لشؤون الطلبة إلى أن طلبة جامعة الإمارات المتطوعين سجلوا عدد 11329 ساعة تطوعية خلال عام 2019، كما بلغ عدد الطلبة المتطوعين من عام 2014 حتى الآن 11677 طالباً وطالبةً مما يدل على أن طلبتنا على دراية بأهمية العمل التطوعي ودور الخدمات الإنسانية التي يقدمونها للمجتمع.

وقد أكدت وحدة العمل التطوعي بالجامعة على أن أكثر من 3600 طالباً وطالبة من جامعة الإمارات شاركوا كمتطوعين في عدد من هيئات ومؤسسات الدولة مثل: القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة الثقافة والسياحة، وبلدية العين، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، والهيئة العامة للرياضة، وحديقة الحيوانات بالعين، ومستشفى توام، والأولمبياد الخاص، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وغيرها من المراكز. وتمثلت مشاركة الطلبة في تنظيم عدد من المحاضرات، والدورات التدريبية والمعارض والورش والأمسيات الثقافية والمسابقات الرياضية والمؤتمرات والمهرجانات والحملات وغيرها من الفعاليات التي تنظمها الجهات والمؤسسات المختلفة بالدولة.

ومن جهتها ذكرت  مريم العيسائي – رئيس وحدة التطوع – إلى أن التسجيل في وحدة التطوع يكون عن طريق زيارة الطالب لمنصة التطوع الموجودة بالموقع الإلكتروني للوحدة، واختيار مجال التطوع وتحديد الأنشطة المتوفرة لكل طالب، بينما تتم آلية احتساب ساعات العمل التطوعي بموجب ساعة لكل ساعة تطوعية داخل الجامعة، وساعتين لكل ساعة تطوع خارج الجامعة، وثلاث ساعات لكل ساعة تطوعية خارج الدولة.. كما أشارت إلى حرص عدد من متطوعي جامعة الإمارات على التواجد في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص التي احتضنتها العاصمة أبوظبي عام  2019، وقد بذلوا جهوداً مميزة في هذا الحدث العالمي وكانوا سعداء في تطوعهم مع أصحاب الهمم الذين كانوا متواجدين من مختلف دول العالم إضافة إلى أن عدد من المتطوعين بالجامعة يقدمون المساعدة للطلبة الدارسين بالجامعة من أصحاب الهمم سواء المكفوفين أو الإعاقة الحركية وغيرها وهذا له أثر كبير على نفوس الطلبة بالجامعة.

كما نظمت وحدة العمل التطوعي برنامجاً تدريبياً خاص بطلبة التدريب العملي في الجامعة حيث أنجزوا ساعات تدريبهم العملي في اكسبو في مختلف مجالات التدريب مع توفير مشرفين ومواصلات خاصة لطلبة التدريب واستضافت الوحدة خلال الفصل الماضي  منصة اكسبو لتسجيل أكبر عدد من طلبة الجامعة وإجراء مقابلات للطلبة في جامعة الإمارات للتطوع بشكل عام في اكسبو 2020.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Jan 20, 2020