جامعة الإمارات للعلوم والابتكار تطلق شركة ناشئة تقدم تقنيات مبتكرة تعمل بدون لمس

شركة ناشئة إماراتية تقوم بتطوير تقنيات بدون لمس لمكافحة وباء كوفيد-19

مع استمرار الباحثين في جميع أنحاء العالم بابتكار اختراعات جديدة لمكافحة وباء كوفيد-19، قام فريق من الباحثين والمبتكرين وطلبة من جامعة الإمارات العربية المتحدة في العين بدعم من منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار بإطلاق شركة ناشئة تقدم تقنيات مبتكرة تعمل بدون لمس.

تركز الشركة الناشئة "ميتا تاتش" على تحويل التقنيات المتوفرة المتعارف عليها إلى تقنيات بدون لمس بهدف المساعدة على تقليل لمس المناطق التي يحتمل أن تكون ملوثة بغية تقليل خطر انتقال العدوى.

إحدى هذه الحلول هي لوحة مفاتيح "TchK" للمصاعد التي تعمل بدون لمس، حيث تتيح هذه التقنية لمستخدمي المصاعد تشغليها دون الحاجة إلى الضغط على أية أزرار، فهي تعمل بمجرد وضع الأصبع بالقرب من الزر المطلوب بدون الحاجة لملامسة سطحه.

تشكل المصاعد، وخاصة الأزرار، وفقًا لخبراء الصحة، احتمالية عالية للإصابة بالعدوى حيث يمكن للفيروس البقاء على الأسطح لفترة طويلة جدًا. وإن نظام TchK يتميز بسهولة وأمان تركيبه على أية لوحات مفاتيح المصاعد.

وقد تم فعلياً تثبيت هذه التقنية في مطارات أبو ظبي وعدد من مباني جامعة الإمارات العربية المتحدة بنجاح. ويعود نجاح هذه الشركة الناشئة إلى التعاون المثمر بين منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار ومجلس التوازن الاقتصادي الذي قدم لفريق عمل "ميتا تاتش" التوجيه والتدريب ومعلومات عن وضع السوق الحالي وزودهم بالمعرفة اللازمة وربطهم مع الجهات التي بإمكانها آن تساعدهم في إيصال منتجهم إلى السوق.

 وذكر الدكتور فادي النجار، الشريك المؤسس ل"ميتا تاتش" وأستاذ مساعد بقسم علوم الحاسوب وهندسة البرمجيات في جامعة الإمارات العربية المتحدة، "نعتقد اعتقادًا راسخًا بأن منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار ومجلس التوازن الاقتصادي يوفران البيئة الداعمة التي ستمكننا من ابتكار واطلاق تقنيات جديدة مطلوبة في المستقبل".

ومن جهتها أعربت رزان يوسف، خريجة الهندسة الكيميائية من جامعة الإمارات العربية المتحدة والرئيس التنفيذي للعمليات في "ميتا تاتش" عن امتنانها لدولة الإمارات العربية المتحدة وجامعة الإمارات العربية المتحدة، قائلة، "نحن سعداء للغاية بالدعم الغير مشروط والفرص المقدمة للشباب ورواد الأعمال في الدولة. حيث يعد منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار نموذجا متميزاً لهذا الدعم فهو يدعم شغف الابتكار ويقدم كافة أنواع الدعم للطلبة وأعضاء هيئة التدريس وقطاع الصناعة، مما يمكنهم من تحويل أفكارهم إلى أعمال ناجحة ".

وقالت الدكتورة نهال شبراك، المدير التنفيذي لمنتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار، "نحن نعيش في عصر رقمي وفي خضم الثورة الصناعية الرابعة وإن الشباب لديهم فضول علمي كبير وهذا الفضول هو محرك الابتكار، وثمرة هذا الفضول العلمي هو رؤية تقنية رائدة نبعت من هذا الفضول - كتقنية أزرار المصاعد التي تعمل بدون لمس - تسهم بشكل إيجابي في مكافحة انتشار وباء كوفيد-19 .وأشارت شرباك إلى أن جامعة الإمارات ستواصل التعاون مع شركة "ميتا تاتش" بإطلاق تقنيات أخرى من شأنها أن تساعد المجتمع على أن يكون أكثر مرونة بعد انحسار وباء كوفيد-19 من أجل حياة أفضل".

يشار إلى أن شركة "متا تاتش" ستوفر فرص عمل للشباب، حيث سيعمل عشرة من خريجي جامعة الإمارات العربية المتحدة كمتدربين بأجر في الشركة مع فرصة الحصول على عمل دائم في الشركة بعد انقضاء فترة التدريب.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Jun 16, 2020