فريق بحثي من جامعة الإمارات يطور نموذجاً آلياً لتقييم الصحة النفسية ودراسة الاضطرابات النفسية عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال فترة انتشار كوفيد-19

النموذج يساعد الأشخاص على التعامل مع الضغوطات الناتجة عن تفشي COVID-19.

قام فريق بحثي من جامعة الإمارات بتطوير نموذج آلي لفهم اللغة يعتمد على خوارزميات ال (Deep Learning) لتقييم الصحة النفسية ودراسة الاضطرابات النفسية على وسائل التواصل الاجتماعي خلال فترة انتشار فيروس كوفيد 19 المستجد.

 وأكد الفريق البحثي بأن النتائج المستخرجة من النموذج المقترح يمكن استخدامها لتصميم وعرض توصيات إيجابية تدعم الصحة النفسية لمساعدة الأشخاص على التعامل مع الضغوطات الناتجة عن تفشي COVID-19.

وأشار الباحثون إلى أنه تم اختيار منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" باعتبارها الأكثر شعبية من بين منصات التواصل الاجتماعي الأخرى بتطبيق النموذج على أحدث مجموعة بيانات Twitter COVID-19 التي تم نشرها في أبريل 2020، وقد حقق النموذج دقة عالية الجودة بنسبة بلغت 90٪ في التنبؤ بمستوى الصحة النفسية للمغردين كتجربة للنموذج المقترح.

وذكر الفريق البحثي المكون من الدكتورة هبة إسماعيل والأستاذ الدكتور محمد عادل سرحاني ونفاز الرمزاني من كلية تقنية المعلومات بجامعة الإمارات: إن الفريق البحثي قام بدراسة منصات التواصل الاجتماعي من أجل استخراج إحصاءات واستنباطات تساعد على تقييم الوضع النفسي وفهم درجة تقبل الجمهور للتغيرات الحياتية مما يتيح فرصة تصميم برامج دعم نفسي تساعد الناس على تخطي هذه الأزمة. حيث أنه مما لا شك فيه أن تفشي جائحة فيروس كورونا (COVID-19)   غير المسبوق قد ألقى عبئًا ملحوظاً على الغالبية العظمى من الناس وكذلك على الموارد الحيوية والأنظمة الاقتصادية حول العالم. وقد أدت الإجراءات الوقائية والاحترازية المتبعة للحد من الجائحة، بدءاً بالتباعد الاجتماعي والعمل والتعلم عن بعد وانتهاءً بحظر السفر والنقل العام وحتى إغلاق الأعمال في بعض البلدان إلى تحول جذري في جوهر الحياة الطبيعية في جميع أنحاء العالم. وقد نتج عن ذلك زيادة ملحوظة في درجات التوتر والقلق وغيرها من المشاعر السلبية. وفي خضم هذه الأزمة العالمية والتحويل القسري لمعظم أنظمة التعليم والأعمال الى العالم الافتراضي أصبحت منصات التواصل الاجتماعي من أبرز أدوات الاتصال الفعال.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Jun 8, 2020