جامعة الإمارات العربية المتحدة تعزز مكانتها البحثية من خلال التعاون والشراكات الدولية

أكثر عن 3900 مقالاً بحثياً تم نشرها نتيجة التعاون الدولي خلال الخمس سنوات الماضية 

تعمل جامعة الإمارات العربية المتحدة على تكريس الجهود الممكنة لتوسيع نطاق التعاون الدولي والاستفادة من الشراكات في تعزيز مكانتها عالمياً كجامعة رائدة في مجال البحث العلمي والابتكار.

أكد الأستاذ الدكتور أحمد علي مراد – النائب المشارك للبحث العلمي-  على أهمية الشراكات الإقليمية والدولية مع الجهات الحكومية والجامعات ومعاهد البحوث الدولية من خلال الاتفاقيات المتبادلة ومذكرات التفاهم مع الشركاء الاستراتيجيين في دعم المخرجات البحثية، مشيراً إلى أن هذا التعاون أثمر عن نتائج ملموسة في نشر الأبحاث العلمية في المجلات العالمية وزيادة عدد الاقتباسات بطريقة ملحوظة خلال السنوات من 2015-2020، فقد تم نشر أكثر من 3900 مقال بحثي بنسبة (67.3٪) من جميع منشورات جامعة الإمارات العربية المتحدة مع باحثين من جامعات دولية من جميع أنحاء العالم.

وأوضح النائب المشارك للبحث العلمي أنه يتم تنفيذ ودعم التعاون والشراكات المختلفة من خلال التعاون الجامعات الدولية ذات التصنيف العالي، حيث تخصص جامعة الإمارات التمويل الإضافي للمنح الداخلية مثل برنامج المنح الإستراتيجية وبرنامج البحوث المتقدمة ، وبرنامج البحوث لأعضاء هيئة التدريس الجدد وذلك لدعم التعاون الدولي مع أفضل 100 جامعة في جميع أنحاء العالم. ويتم استخدام هذا التمويل لإجراء أنشطة بحثية لدعم الطلاب والباحثين في تحقيق أهداف البحوث المشتركة. كما يمكن أيضًا استخدام هذه المخصصات لشراء معدات صغيرة بالإضافة إلى دعوة الباحثين والعلماء في تلك الجامعات والمعاهد البحثية لزيارة جامعة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار الدكتور أحمد مراد - النائب المشارك للبحث العلمي أن جامعة الإمارات أنشأت عددًا من مشاريع التعاون المشترك مع جامعات دولية رفيعة المستوى في مجالات ذات أولوية وطنية، حيث تم عقد تعاون بحثي بين كلية الطب والعلوم الصحية مع جامعة سنغافورة الوطنية في مجال الطب والعلوم الصحية حول تحديد  الأساس الجزيئي والخلوي لأمراض مندلية وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان في دولة الإمارات العربية المتحدة ويشرف على هذه الدراسة الأستاذ الدكتور فاطمة الجسمي من كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات . كما وعززت الجامعة التعاون الدولي مع جامعة كاليفورنيا ببيركلي لدعم القدرات البحثية في علوم وهندسة المواد من خلال إنشاء المختبر المشترك في علوم المواد والذي يشارك فبه باحثين وطلبة دراسات عليا من كليتي العلوم والهندسة. وتجري الباحثة الدكتورة مايره روضا من كلية التربية دراسة حول ممارسة دولة الإمارات في تمكين أصحاب الههم وذلك بالتعاون مع باحثين من كلية لندن الجامعية. كما وعقدت الجامعة شراكة بحثية مع المعهد الهندي للتكنولوجيا – بومباي في مجال العلوم الصحية.

وعن جهود أعضاء الهيئة التدريسية البحثية، قال النائب المشارك للبحث العلمي" إن  أعضاء هيئة التدريس في مختلف الكليات لهم جهود واضحة وكبيرة في دعم وتمكين التعاون الدولي مع العديد من الباحثين في جميع أنحاء العالم، لا سيما وأنهم  يسعون عند انضمامهم إلى جامعة الإمارات لإجراء البحوث ونشر المقالات بالتعاون مع عدد من الجامعات التي تخرجوا منها أو سبق لهم العمل فيها."

جدير بالذكر أن جامعة الإمارات تعد عضواً مؤسساً لتحالف الجامعات الآسيوية بحيث يضم تحالف الجامعات الآسيوية (AUA) على 15 جامعة. وقد قامت الجامعة بدعم 6 مشاريع بحثية في عام 2018، وسيتم تمويل ودعم 14 مشروعًا جديدًا اعتباراً من يناير 2021. وبشكل عام، فقد أسفر هذا البرنامج عن عدد من المنشورات البحثية المتميزة. كما وأقامت جامعة الإمارات العديد من الشراكات الإقليمية الهامة والتي انعكست بشكل إيجابي على الإنتاج البحثي في الجامعة ، ومن هذه الشراكات التعاون البحثي مع  جامعة السلطان قابوس وجامعة الملك سعود.

مشاركه هذا الخبر

Tags

UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Nov 2, 2020