طلبة جامعة الإمارات يحتفلون بيوم التسامح العالمي

نظم قسم اللغات والآداب بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات فعالية ثقافية عن بعد، احتفالاً بيوم التسامح العالمي الذي يصادف السادس عشر من نوفمبر، حيث شارك في إعداد الفعالية وتنظيمها عدد من أساتذة القسم وطلبته.

وأشار الدكتور حسن النابودة – عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية- إلى أهمية إشراك الطلبة في مثل هذه الفعاليات التي من شأنها إطلاع المجتمع الخارجي على نموذج التعايش المميز والاستثنائي الذي يعيشه كل فرد في دولة الإمارات، و من أجل نشر التسامح وبث الأمل والتفاؤل بين كافة فئات المجتمع.

 استعرض طلبة التخصص الفرعي في اللغة الفرنسية وطلبة برنامج اللغة الإنجليزية الجهود التي بذلها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه - في جعل التسامح منهج حياة وبرنامج عمل منذ نشأة الدولة، وتجسدت من خلاله قيم التسامح والمحبة والسلام وغيرها من القيم الإنسانية الرفيعة التي عززت أواصر التعاون بين الشعوب والأديان على أرض هذا الوطن. 

كما وقدم الطلبة عدداً من القصص والنماذج المشرقة للتسامح في الدولة، و استعرضوا الدور الكبير الذي تقوم به الإمارات في نشر السلم والسلام والمحبة بين جميع البشر على اختلاف أعراقهم وأديانهم وثقافاتهم، وقدم الطلبة رسالة باللغة الفرنسية في هذا اليوم  هي" التسامح جوهره الانفتاح على المجتمعات واحترام الأديان والأعراق والثقافات."

وبدوره أشار الدكتور إبراهيم المنجد- منسق برنامج التخصص الفرعي في اللغة الفرنسية- بأن يوم التسامح مناسبة هامة تلهمنا العمل المستمر لنشر السلام والمحبة والتسامح في العالم أجمع، حيث تعد مشاركة التخصص الفرعي في اللغة الفرنسية في هذه المناسبة تعبيراً عن حبنا جميعاً، كمقيمين على هذه الأرض الطيبة التي نعتز ونفتخر بكافة الإنجازات التي حققتها وتحققها على كافة الأصعدة.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Nov 17, 2020