جامعة الإمارات وجامعة الملك سعود تنظمان ورشة تعريفية عن التوجهات البحثية الاستراتيجية

United Arab Emirates University (UAEU) - Top Universities in Middle East

نظمت جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية ورشة تعريفية بعنوان: “التوجهات البحثية الاستراتيجية لجامعة الإمارات وجامعة الملك سعود"، وتأتي هذه الورشة ضمن توأمة التعاون ما بين المؤسستين أحد الأنشطة المنبثقة من مجلس التنسيق السعودي- الإماراتي.

وقد أوضح الأستاذ الدكتور محمد حسن علي نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية بالإنابة بأن جامعة الإمارات تنظر إلى التعاون مع جامعة الملك سعود بأنه تعاون إستراتيجي وهام يساهم في تحقيق الرؤى المشتركة ويعزز من قدرات المؤسستين التعليمية والبحثية والذي بدوره ينعكس على المخرجات التعليمية والأكاديمية، واننا نسعى في زيادة أواصر هذا التعاون من خلال مبادرات وأنشطة مختلفة تؤدي إلى دعم التطلعات الاستراتيجية لكل المؤسستين. كما وأن هذا فريق عمل من الجامعتين يقوم بالمراجعة الدورية لنتائج هذا التعاون. وأشار نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية بأن هناك مبادرات مستقبلية يتم مراجعتها من قبل فرق العمل متصلة بالبحث العلمي والأنشطة الأكاديمية والتعليمية والتي تساهم في مشاريع بحثية وبرامج أكاديمية وتعزز من التبادل الطلابي والباحثين.

كما أوضح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم الحميزي وكيل جامعة الملك سعود للدراسات العليا والبحث العلمي بأن الجامعة تسعى لتعزيز مكانتها على الصعيد الدولي على وجه العموم والخليجي على وجه الخصوص في جميع المجالات البحثية الواردة في الخطة الاستراتيجية للجامعة ورؤية المملكة 2030، كما تهدف الجامعة إلى زيادة تطوير التحالفات الدولية الاستراتيجية التي تحقق منافع متبادلة ومستدامة، وكجزء من هذه الرؤية، قامت جامعة الملك سعود بتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون الأكاديمي مع جامعة الإمارات العربية، وقد مكنت هذه الاتفاقية من أن يكون هناك تعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتم طرح عدد من المبادرات البحثية المشتركة بين الجانبين بمشاركة أعضاء هيئة التدريس والباحثين ومناقشة المجالات التي تمكنهما من إقامة مشاريع بحثية مشتركة . وتبادل الزيارات العلمية لمناقشة شروط ونتائج تلك المشاريع البحثية.

وقد بدأت الورشة بكلمة ترحيبية من النائب المشارك للبحث العلمي بجامعة الإمارات الأستاذ الدكتور أحمد علي مراد حيث رحب بالمشاركين من أعضاء هيئة التدريس من الجامعتين مؤكدا على أهمية هذه الورشة التي ستساهم في تعريق المجتمع العلمي في الجامعتين بالتوجهات والأولويات البحثية والذي بدوره سيساهم في تكوين فرق بحثية بين الجامعتين لإجراء البحوث العلمية ذات الاهتمامات المشتركة. وقد أوضح الدكتور أحمد علي مراد بأن التعاون البحثي أحد أهداف استراتيجية الجامعة في تعزيز المخرجات البحثية والتي تساهم في دعم التصنيف العالمي للجامعة من خلال زيادة الاقتبسات للمنشورات البحثية والتي تصل إلى شريحة كبرى من الباحثين. وأكد النائب المشارك للبحث العلمي بأن الجامعة قد حددت أولويات رئيسية للبحث العلمي منها الصحة وعلوم الفضاء، المياه والطاقة، التنقل، التعليم، التكنولوجيا والتي تتوائم مع الاستراتيجيات الوطنية في الابتكار. وقد دعمت الجامعة بيئة البحث العلمي بالممكنات من خلال إنشاء عدد من المراكز البحثية التي تدهم هذه التوجهات البحثية.

وقد استعرض الدكتور خالد بن ابراهيم الحميزي وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة الملك سعود التوجهات البحثية الاستراتيجية في جامعة الملك سعود حيث تضع الجامعة البحث العلمي كأولوية هامة في التعليم العالي من خلال الجهود اللامحدودة التي تبذلها الجامعة لتطوير البحث العلمي في مختلف المجالات العلمية. وقد أنشأت جامعة الملك سعود أربع معاهد بحثية رئيسية هي معهد التصنيع المتقدم، معهد الملك عبد الله لتقنية النانو ، معهد الأمير سلطان لأبحاث البيئة والمياه والصحراء ومعهد ريادة الأعمال.

كما أن هناك عددا من المعاهد التخصصية بجامعة الملك سعود كمراكز التميز البحثي وكراسي الوقف البحثية مثل مركز تكنولوجيا الطاقة المستدامة، مركز أبحاث سابك للبوليمرات ، مركز الدراسات المتقدمة في الذكاء الاصطناعي بالإضافة إلى معاهد أخرى في التخصصات البحثية. أن مخرجات هذه الطريقة المركزة من البحث عبارة عن حزمة من البرامج والمشاريع والأفكار الابتكارية والبنية التحتية التي تتبناها الجامعة وتتطورها وتتابع عن قرب لتأكيد النجاح وتحقيق التميز البحثي.

مشاركه هذا الخبر

Tags

UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Aug 29, 2021