تعاون علمي وبحثي بين جامعة الإمارات والأكاديمية الصينية للعلوم

وقعت جامعة الإمارات العربية المتحدة والأكاديمية الصينية للعلوم اليوم مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون العلمي والبحثي في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار وتدريب المواهب تعزيز الزيارات الأكاديمية بين الباحثين بهدف رعاية عمليات التبادل العلمي وتدريب العلماء وكذلك تنظيم المؤتمرات العلمية والفعاليات العلمية المشتركة بين الطرفين.

شهد توقيع مذكرة التفاهم التي عقدت عن بعد سعادة الدكتور علي الظاهري سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الصين الشعبية وسعادة السفير الصيني في الدولة السيد ناي جيان وقام بتوقيع المذكرة من جانب الجامعة سعادة الأستاذ الدكتور غالب الحضرمي البريكي –مدير جامعة الإمارات بالإنابة، ومن جانب الأكاديمية سعادة البروفيسور يابينج زانج رئيس الأكاديمية الصينية للعلوم.

وأكد سعادة الدكتور علي الظاهري سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الصين الشعبية بأن "رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، و لنبدأ بهذه الخطوة في إجراء بحوث علمية مشترك بين جامعة الإمارات العربية المتحدة والأكاديمية الصينية للعلوم، حيث أن مستقبل نموذج التعاون بيننا، لا ينير قطاع العلوم والابتكار فحسب، بل يعزز أيضًا الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية. "

ومن جهته  أشار سعادة ناي جيان سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة الإمارات، إلى أن العلاقات بين الصين والإمارات لها تاريخ عريق، كما أن جامعة الإمارات العربية المتحدة تمتلك سجلاً حافلاً من تحقيق الإنجازات البحثية المتميزة في مجالات الطيران والفضاء والطب والرعاية الصحية وغيرها. وقال" إن. CAS تعد أكبر مؤسسة بحثية علمية وأكاديمية في الصين ، حيث تقدم خدمات استشارية وتقييمية بشأن القضايا الناشئة حول الاقتصاد الوطني ، والتنمية الاجتماعية ، و تطور العلم والتكنولوجيا.”

ومن جهته، أكد الأستاذ الدكتور غالب الحضرمي البريكي –مدير جامعة الإمارات بالإنابة بأن هذا التعاون العلمي مع الأكاديمية الصينية للعلوم يفتح آفاقاً واسعة للنهوض بالمعرفة العلمية والتكنولوجية وإن تكامل الموارد المتاحة في كلا المؤسستين العريقتين سيسمح باكتشافات جديدة وتأثير إيجابي المجتمع العلمي على المستوى العالمي . كما سيكرس هذا التعاون تعزيز أنشطتنا البحثية والابتكار في المجالات الحيوية ، بما في ذلك علوم الفضاء والذكاء الاصطناعي والطاقة المتجددة والتنقل والنقل والموارد المائية والعلوم البيئية. 

وذكر مدير الجامعة بالإنابة: إن جامعة الإمارات تلتزم بتهيئة ودعم كافة المبادرات التي تعنى بالتعاون البحثي المستدام مع الأكاديمية لتحقيق الرفاهية البشرية والبيئية والاقتصادية والتي نحن بأمس الحاجة إليها حالياً أكثر من أي وقت مضى كما أن تطوير هذا التعاون يتماشى مع متطلبات الأجندة الوطنية لدولة الإمارات والاستعداد للخمسين عام القادمة.

ومن جانبه أكد سعادة البروفيسور يابينج زانج رئيس الأكاديمية الصينية للعلوم بأن دولة الإمارات العربية المتحدة شريك مهم للصين ويتمتع البلدين بتاريخ طويل من التعاون في العديد من المجالات ولقد شهدت العلاقات خلال العقد الأخير تطوراً مهماً خاصة في مجالات العلوم والتكنولوجيا مثل الطاقة النظيفة وعلوم البيئة.  وقال: إن جامعة الإمارات العربية المتحدة هي المؤسسة الأكاديمية والبحثية الأولى والأكثر شمولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد قدمت مساهمات كبيرة في تحقيق التنمية المستدامة القائمة على الابتكار.. وأشار البروفيسور يابينج زانج للعلوم إلى أن الباحثين من جامعة الإمارات والأكاديمية الصينية قد بدأوا منذ عام 2020 في مناقشات تخص مشاريع بحثية مشتركة وبحث سبل التعاون في مجالات المياه وعلوم البيئة والطاقة وعلوم الصحة والبيانات الضخمة وما إلى ذلك.  وتحت مظلة الاتفاقية، ستعمل الأكاديمية الصينية للعلوم ستعمل مع جامعة الإمارات من خلال المشاريع المشتركة وتدريب الموهوبين  ودعم التبادل الأكاديمي لدعم التعاون العلمي والتكنولوجي.

مشاركه هذا الخبر

Tags

UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Feb 4, 2021