باحثة بقسم التربية الخاصة في جامعة الإمارات تصدر ‏كتاباً لمناقشة لغز التوحد

United Arab Emirates University (UAEU) - Top Universities in Middle East
ضمن أفضل الكتب مبيعاً حول العالم

ماريا ايفستراتوبولو : لا يتجاهلنا الأطفال المصابون ‏بالتوحد ، فقط ينتظرون منا دخول عالمهم

في إضافة نوعية متميزة لإثراء المكتبة العلمية لجامعة ‏الإمارات العربية المتحدة،   تمكنت الباحثة والأستاذة ‏المشاركة  في قسم التربية الخاصة بكلية التربية ماريا ‏ايفستراتوبولو من إصدار نسختين من كتاب تصدر قائمة ‏الكتب الأكثر مبيعاً حول العالم ، بحسب  دار النشر العالمي ‏نوفاسينس  في نيويورك ، بالولايات المتحدة الأمريكية ، في ‏مجال التوحد  واضطرابات طيف التوحد .‏

وجاء الإصدار الأول من الكتاب بعنوان " لغز التوحد: ‏عبقرية أم اضطراب أم مجرد اختلاف؟"- ‏Enigma of Autism: Genius, Disorder or Just Different?‏" ‏ليقدم للقارىء والباحث المتخصص في اضطرابات التوحد ‏جوانب وخصائص مختلفة للتوحد ، ويناقش المشكلات ‏المتعلقة بالسلوك ،والحساسية الحسية، وقضايا القلق وآثارها ‏على الحياة الاجتماعية للأشخاص المصابين بالتوحد بعمق، ‏كما يناقش الكتاب موضوع الصحة النفسية للعائلات ‏واستراتيجيات التأقلم باستخدام بيانات من المقابلات ‏والمناقشات الودية مع أولياء الأمور وأفراد أسر الأطفال ‏المصابين بالتوحد، علاوة على طرح استراتيجيات التدخل ‏والأساليب التعليمية في محاولة لمساعدة الآباء والمهنيين ‏للحصول على نظرة عامة واضحة على أحدث الممارسات ‏بالإضافة إلى فائدتها وتأثيراتها المطلوبة لكل من المهنيين ‏التربويين والعائلات في مواقف الحياة الواقعية ، وأن هذه ‏المعلومات يمكن أن تساعد في تقليل الضغط العاطفي والقلق ‏الناجم عن نقص المعرفة‎.

وأوضحت ماريا ايفستراتوبولو –أستاذ مشارك بقسم التربية ‏الخاصة في كلية التربية - "بشكل عام ، يبدو أن لدى الناس ‏نفس السؤال الذي يطرحه هذا الكتاب عن التوحد: من هو في ‏الواقع الطفل المصاب بالتوحد؟  هل هو عبقري أم صاحب ‏إعاقة أم مجرد طفل مختلف؟ وإجابتي دائمًا هي نفسها: ‏التوحد ، إنها طريقة مختلفة لتجربة العالم ، وقالت " لا ‏يتجاهلنا الأطفال المصابون بالتوحد، هم فقط ينتظرون منا ‏دخول عالمهم، وفي هذا الكتاب قمت أيضًا بتضمين قصص ‏شخصية من تجارب العائلات والمقابلات مع إعطاء وجهات ‏نظرهم الخاصة."‏

فيما استعرضت في الكتاب الثاني  بعنوان" أعد ابتسامتي: ‏العمل مع الأطفال غير السعداء في إطار تعليمي- ‏Bring My Smile Back: Working with Unhappy Children in Education‏ " ، أهمية التعليم من خلال ‏التسلية والترفيه للأطفال والطلاب المصابين باطرابات ‏التوحد.‏

وأشارت الباحثة  ماريا ايفستراتوبولو "يعتقد العلماء أن ‏مشاكل التوحد تكمن في الممارسات الثقافية والاجتماعية ‏الغريبة في حياتنا الحديثة ، وخاصة في الطريقة التي نربي ‏بها أطفالنا، حيث يهدف هذا الكتاب إلى استكشاف الصلة بين ‏المشاعر والرفاهية والتعلم والعوامل الاجتماعية الأوسع التي ‏تؤثر على سعادة الأطفال. وأضافت " اعتمدت في هذا الكتاب ‏على تقديم الخبرات والأمثلة ودراسات الحالة والأساليب ‏التعليمية لتقديم هذا النص الجذاب حول رفاهية الأطفال ‏وعواطفهم. كما يركز هذا الكتاب على سعادة الأطفال أكثر ‏من إنجازاتهم الأكاديمية وسلوكهم الإيجابي ، ويضع ‏ابتسامات الأطفال في صميم التدريس."‏

مشاركه هذا الخبر

Tags

UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Nov 7, 2021