انطلاق فعاليات مؤتمر الجيوفيزياء الهندسية

United Arab Emirates University (UAEU) - Top Universities in Middle East

زكي نسيبة: تُشكّل الإمارات الآن مجتمعاً حديثاً متطوراً قائماً على المعرفة مع اقتصاد متقدم وبنية تحتية متطوّرة

انطلقت ظهر أمس أعمال المؤتمر العالمي السادس للجيوفيزياء الهندسية الذي تُنظّمه جامعة الإمارات العربية المتحدة تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، وبالتعاون مع بلدية العين وجمعية الجيوفيزياء الاستكشافية، الشريك العلمي لجامعة الإمارات. وتستمر أعمال المؤتمر الذي يعقد افتراضياً على مدار 4 أيام في الفترة من 25 إلى 28 أكتوبر الجاري.

وفي كلمته الافتتاحية قال معالي زكي نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة- الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات: "يُسعدنا انضمامكم هذا العام إلى هذا المؤتمر الهام في دولة الإمارات والتي شهدت خلاله إنجازات عالمية مُذهلة،  حيث احتفلنا نحتفي بوصول "مسبار الأمل" التابع لبعثة الفضاء الإماراتية إلى كوكب المريخ، افتتحنا "إكسبو 2020 دبي" أكبر مهرجان عالمي في العالم، وسنحتفل في غضون أسابيع قليلة باليوبيل الذهبي لتأسيس الدولة".

وأضاف معاليه: "إن تزامن هذه الأحداث الأربعة هو دليل على التقدّم والتطور الهائل لدولة الإمارات، فهو يُبرز جلياً أن الأمة وشعبها قد حققوا إنجازات تحويلية ملحوظة في فترة قصيرة للغاية، وأصبحنا نُشكل الآن مجتمعاً حديثاً متطوراً قائماً على المعرفة مع اقتصاد متقدم وبنية تحتية متطوّرة".

وأوضح معالي زكي نسيبة: "تبرز أهمية هذا المؤتمر في توافقه مع الأجندة الوطنية التي تمّ وضعها للخمسين عاماً القادمة، حيث تتّجه أنظارنا إلى إحراز تقدّم كبير في الثورة الصناعية الرابعة، مع التأكد بأن التقدّم العلمي والتكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي يُمكن أن تُنتج الابتكار الضروري لتأمين التنمية المُستدامة للمجتمع والصناعة والاقتصاد".

لافتاً إلى أن كافة البحوث والمُناقشات قد تمّ اختيارها بحكمة حول المعايير العالمية في الجيوفيزياء الهندسية، مراقبة ثاني أكسيد الكربون وإدارته، دعم انتقال الطاقة من خلال استكشاف المعادن في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار معاليه إلى أن جامعة الإمارات أنشأت أول جائزة ابتكار للجيوفيزياء تشجيعاً للباحثين الشباب فيها على المُساهمة في "أفضل مُسابقة بحثية للطلاب" خلال المؤتمر، مؤكداً على أهمية هذه البحوث في دعم خطط التنمية المُستقبلية في إمارة أبوظبي التي تُركّز على قطاع البناء المُستدام لضمان سلامة ورفاهية سكان المجتمع، حيث تضع الجامعة في سلّم أولوياتها فهم البنية الجيولوجية للإمارة، وتحديد مصدر المخاطر التي قد تُعرّض البناء في المستقبل للخطر.

واختتم معالي زكي نسيبة كلمته قائلاً: "نُرحّب بكم في "جامعة المستقبل"، وفي العين مدينة التراث الإنساني التابعة لمنظمة اليونيسكو. وآمل أن تضعوا نُصب أعينكم رفاهية الجيل القادم، وإبراز رغبتكم الصادقة في  تعزيز استدامة المجتمع والصناعة والاقتصاد، فمصلحة الأجيال القادمة تتطلّب منا اليوم العمل معاً بشكل سلمي وتعاوني لخلق أفضل الأفكار وأنجع الحلول".

ومن جانبه أضاف مدير عام بلدية مدينة العين  سعادة المهندس علي خليفة القمزي ، أن هذه النسخة من مؤتمر الدراسة الجيوفيزيائية  هي استمرار لنجاحاته في الأعوام السابقة،  والذي انعكس  في عدد المتخصصين والخبراء المشاركين وبزيادة عدد ونوعية الأوراق العلمية المشاركة كذلك ، بالإضافة  لتصنيف المؤتمر كواحد من أفضل خمسة مؤتمرات متخصصة في السنوات الثلاثين الماضية.

وقد كانت بلدية مدينة العين سباقة في هذا المجال بقرار إلزام اعتماد الدراسة الجيوفيزيائية في المشاريع وذلك كأحد شروط استخراج رخصة البناء. ومن أهدافنا في هذا المؤتمر التركيز على التطورات والاساليب الجديدة في مجالات الهندسة الجيوفيزيائية والبيئية والتطبيقات المتعلقة بها في مناطق مختلفة من العالم.

مشاركه هذا الخبر

Tags

UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Oct 27, 2021