جامعة الإمارات تحتفي بيوم المرأة العالمي وتفتخر بدور خريجاتها الريادي

United Arab Emirates University (UAEU) - Top Universities in Middle East

تُشارك جامعة الإمارات العربية المتحدة في احتفالات الدولة والعالم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يوافق 8 مارس من كل عام، من خلال تسليط الضوء على مشاركة خريجات الجامعة المؤثرة في تحقيق التقدم، والنجاح، والتنمية.

وتفخر جامعة الإمارات العربية المتحدة بمجموعة من السيدات اللواتي كان لهن التأثير الفعّال في المجتمع المحلي والدولي، وتحتفي معهن وبهن في اليوم العالمي للمرأة، تكريماً لكل سيدة لها هذا الأثر والإنجاز مهما كان حجمه، مواكبة لجهود القيادة الرشيدة لدولة الإمارات التي دعمت المراة، فكان لها هذا التمكين والحضور المميز في مختلف الميادين.

وقدمت جامعة الإمارات العربية المتحدة منذ نشاتها حتى عام 2020،  17783 خريجة يشغل العديد منهن المناصب الحيوية، منهن معالي مريم خلفان الرومي- وزيرة الشؤون الاجتماعية 2006، معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري - وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام عام 2016. ومعالي نجلاء محمد العور – وزيرة تنمية المجتمع 2016، ومعالي نورة محمد الكعبي - وزيرة الثقافة والشباب، ونورا المطروشي أول رائدة فضاء عربية، والعديد من الفاعلات والمؤثرات في مختلف الميادين.

كما تعمل 221 عضوة هيئة تدريس في الجامعة بين أستاذ جامعي وأستاذ مساعد وأستاذ مشارك،  يقدمن بشكل متواصل خدمات مجتمعية ودور مميز في خدمة المجتمع، والمشاركة مع مختلف مؤسساته وقطاعاته دعماً للجهود الوطنية وتحقيقاً لرؤية قيادتنا الرشيدة  في ملف التوازن بين الجنسين.

وتقول الدكتورة سعيدة صالح المرزوقي - أستاذ مشارك بقسم علم الأمراض، كلية الطب والعلوم الصحية - واستشاري علم الأمراض و الأنسجة السرطانية  بمستشفى توام: " إن يوم المرأة هو يوم امتنان للقيادة الرشيدة من عهد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان –طيب الله ثراه وإخوانه قادة الإمارات إلي يومنا هذا، لتمكين ابنة الإمارات من المساهمة في عجلة العلم والعمل،  وبناء واقع نفخر به ومستقبل نتطلع إليه بانجازات أكبر، هو يوم يدعو للإمتنان والفخر. وهو يوم نتوجه فيه بالشكر لكل أب وأخ وإبن كان العون والسند. أعلم يقيناً أن ابنة الإمارات تحتفل كل يوم بيوم المرأة وإنجازاتها من خلال عملها في مختلف الميادين وبالأخص من خلال دورها في تأهيل جيل واع وخلوق سيكمل المسيرة".

والدكتورة سعيدة حاصلة على البكالوريوس في الطب العام و الجراحة، واستكملت بعدها الدراسة في كندا  لدراسة علم الأمراض التشريحي   في جامعة ماكجيل في كندا، كما حصلت على زمالة علم أنسجة وأورام الأطفال المرضية  في مستشفي(Nationwide Children) - جامعة أوهايو، وهي زميل الكلية الملكية للأطباء والجراحين، بكندا (FRCPC) ، وعضو الكلية الأمريكية لعلماء طب الأمراض، وأيضاً عضو الأكاديمية الأمريكية والكندية لعلم الأمراض. وشاركت في العديد من الدورات التدريبية وورش العمل محليا و دوليا إلى جانب العديد من المؤتمرات المحلية و الدولية،  ولديها العديد من الأبحاث المنشورة في مجال السرطان، كسرطان عنق الرحم  وعدد من أورام الأطفال النادرة بالإضافة للمشاركة في عدد من البحوث المخبرية المتعلقة بالأورام والإلتهابات المزمنة.  وهي عضو بمجمع محمد بن راشد للعلماء  و رئيس لجنة المرأة في العلوم المنبثقة من مجلس علماء الإمارات.

أما  الدكتورة روية الكندي - أستاذ مشارك في قسم علوم الحياة بكلية العلوم ، ومساعد العميد لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا بالكلية فتعبر: "إن اليوم العالمي للمرأة هو يوم عالمي يتم الاحتفال به سنويًا في 8 مارس للاحتفال بالإنجازات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة. في الوقت نفسه، تعتبر المرأة قائدة فاعلة وقوية وصانعة تغيير.  إن مواصلة دراسة الفرص لتمكين النساء من أن يكون لهن دور متساو في صنع القرار أمر ضروري لتحقيق التنمية المستدامة وزيادة المساواة بين الجنسين".

وعملت الدكتورة روية الكندي  في العديد من اللجان العلمية على مستوى القسم والكلية والجامعة منها عضو في لجنة المعيدين، وعضو المجلس الأكاديمي للجامعة مدة 3 سنوات، ومنسق اللجنة التنفيذية للاستدامة بجامعة الإمارات، وهي عضو في فريق جائزة الشيخ محمد بن راشد في الجامعة لسنة 2015، وعضو في مشروع جامعة المستقبل (فريق الدراسات العليا)، وعضو في اللجنة العليا لتطوير استراتيجية البحث العلمي والابتكار بجامعة الإمارات 2021.   كما مثلت الدكتورة الجامعة محلياً وعالمياً حيث لازالت تمثل جامعة الإمارات في مجموعة أبو ظبي للاستدامةوهي عضو سابق في اللجنة الوطنية للأمن الحيوي، وعضو الرابطة الدولية للموارد المائية.  وتعتبر الدكتورة روية باحثة ولها العديد من البحوث المنشورة في المجلات العلمية المرموقة في مجال جودة المياه وتحديدا في أثر المواد البلاستيكية على الكائنات البحرية.

مشاركه هذا الخبر

Tags

UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Mar 15, 2022