فعاليات ثقافية متنوعة نظمتها كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات احتفاء بشهر القراءة

United Arab Emirates University (UAEU) - Top Universities in Middle East

نظمت كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة فعاليات متنوعة ضمن مشاركاتها بشهر القراءة، تراوحت بين الشعرية ‏والقصصية، والأفكار والمشاريع التي تشجع وتعزز من مهارات القراءة لدى الطلبة والمجتمع الجامعي.‏

وقالت رئيس قسم اللغات والآداب ‏الدكتورة موزة الطنيجي خلال فعالية شعرية نظمها القسم: "إن الهدف من الفعالية هو تعزيز مهارات الطلبة القرائية من خلال تشجيعهم على المشاركة في ‏الأنشطة والفعاليات المختلفة، وتمكين الطاقات الشابة وتسليحهم بالمعرفة من شأنه أن يسهم في بناء أجيال ‏قادرة على التواصل بفكر واعد يستشرف المستقبل". ‏

فيما أوضحت رئيسة لجنة الفعاليات في قسم اللغات والآداب الدكتورة فاطمة البلوشي " أن القسم في هذا الموسم ‏نوع الفعاليات ما بين شعر وقراءة وكتابة إبداعية لتلائم اهتمامات الطلبة تعزيزاً للوعي الفكري لا تلقين الطلبة" والذي اعتبرته ‏الدكتورة فاطمة: "من أهم واجباتنا الأكاديمية، وتحديدا تعزيز مهارات القراءة والمطالعة لديهم".‏

وكما اشتملت الفعالية على ورشة عمل عن الشعر قدمتها ماري دونينورث –محاضرة بقسم اللغات والآداب-، كما ‏شاركت مجموعة من الطالبات بتنظيم بعض الأبيات الشعرية المتعلقة بالبيئة وحب الطبيعة، إلى جانب عرض فيديو يحتوي على ‏قراءات أدبية تم إلقائها من قبل الطالبات والأساتذة بلغات مختلفة كالعربية والإنجليزية والفرنسية والكورية والألمانية ‏والإسبانية.‏

وخلال الفعاليات التي أقامتها كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في شهر القراءة تم إعلان أسماء الفائزين في مسابقة القصة ‏القصيرة باللغة الإنجليزية التي تم طرحها في فبراير الماضي، التي حملت موضوع "تحدي الصعاب".  فحصلت الطالبة مريم ‏بولاند من قسم الكيمياء بكلية العلوم على المركز الأول، وكانت قصتها بعنوان "ابنكِ لا يزال حياً"، ووجاءت في المركز الثاني ‏الطالبة شهد الحارثي من قسم العلوم المعرفية بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، والتي تناولت فيها تجاوز الصعوبات التي ‏تواجهها المرأة، وفي المركز الثالث فاز الطالب حمد البلوشي من قسم الكيمياء بكلية العلوم، وكانت قصته بعنوان "حان الوقت ‏للكتابة بقلم الحبر". ‏

كما أطلقت مجموعة من طالبات قسم الإعلام والصناعات الإبداعية منصة إلكترونية بعنوان "نقرأ  لنتواصل" ‏خاصة بالكتب لأغراض التعلم، والتي جاءت ضمن المساق التكاملي المدمج الذي يعنى بتطوير مشاريع الطلبة العلمية، وكانت ‏هذه المبادرة بإشراف الدكتورة شوجنغ جيانغ أستاذ مشارك بقسم الإعلام والصناعات الإبداعية.‏

وتهدف هذه المبادرة إلى تشجيع المجتمع الجامعي على القراءة، وإبراز فوائد ومنافع القراءة في توسيع ‏مدارك ومعارف الفرد. وتقديم مصادر متنوعة بطرق مختلف للقراءة، فضلا عن ربط المجتمع بالمكتبة ‏وخدماتها ومصادرها المتاحة في القراءة الرقمية. وقام على المشروع كل من الطالبة  مريم المري، ونوره النعيمي، وريما ‏النيادي، ولطيفة الشامسي، وحليمة السعدي.‏

مشاركه هذا الخبر

Tags

UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Mar 21, 2022