الأستاذ الدكتور سليمان الزهير

أستاذ بقسم الهندسة الكيميائية وهندسة البترول

 

حصل الأستاذ الدكتور سليمان على درجة الدكتوراه في الهندسة الكيميائية الحيوية من جامعة مالايا في ماليزيا عام 2003 وأعد أطروحة الدكتوراه حول نشاط أنزيمات التحلل المائي في الوقود النباتي، وقد ساعده ذلك في التعرف على كيفية انتاج الوقود الحيوي السائل من المواد الخشبية.

وقبل انضمامه إلى جامعة الإمارات، نشر الدكتور سليمان أول دراسة حول نشاط التفاعل الأنزيمي في الوقود النباتي عام 2006. ومنذ ذلك الحين، ركز أبحاثه على استخدام نفايات زيوت الطبخ والدهون الحيوانية واستخدام مادة السيلولوز الموجودة في الخشب لإنتاج البيوايثانول.

كما بدأ عام 2010 بدراسة الطحالب المجهرية التي تبين أنها مصدراً جيداً للوقود ولها مزايا إيجابية متعددة، حيث تعد هذه الكائنات الدقيقة قادرة على النمو في المياه المالحة مما يقلل من الطلب على المياه العذبة، كما أنه لا يتطلب زراعتها تطوير الأراضي الزراعية.

وقام الأستاذ الدكتور سليمان وفريقه بتطوير عملية معالجة إنزيمية فعالة لاستخلاص الوقود من الكتلة الحيوية للطحالب الرطبة دون الحاجة إلى التجفيف. كما درس الفريق البحثي استخراج الوقود وتفاعله مع ثاني أكسيد الكربون عندما يكون عند درجة حرارة وضغط معينة وتمكن من تحسين محتوى الوقود المستخرجة من الطحالب الدقيقة وطور تقنية لنظام التفاعل والاستخلاص المتزامن من الكتلة الحيوية الرطبة.

كما استخدم فريق البحث الطحالب المجهرية لإزالة ثاني أكسيد الكربون من غاز المداخن ومعالجة مياه الصرف الصناعية. وطوروا عملية جديدة باستخدام الطحالب المجهرية لإنتاج محلول مادة الامونيا المشبعة بغاز ثاني أكسيد الكربون. ولاحظ الدكتور سليمان خلال دراسته لتحسين الوقود المستخرج من الطحالب الدقيقة أن البروتينات التي يتم إزالتها خلال هذه العملية يمكن أن تكون أكثر فائدة من الوقود نفسها.

ويعمل الدكتور سليمان في مجالات بحثية أخرى. وقد نشر 75 ورقة بحثية حتى الآن وقام بتأليف كتاب وأعد ثلاثة أقسام في كتب علمية أخرى عن الوقود الحيوي، كما تم منحه براءة اختراع أمريكية لاستخدام ثاني أكسيد الكربون عند درجة حرارة وضغط معين في إنتاج الديزل الحيوي.

وبعيداً عن الجانب الأكاديمي، يعد الدكتور سليمان من عشاق كرة القدم ومن هواياته الأخرى السباحة ورياضة الاسكواش.

مشاركه هذا الخبر
UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Aug 2, 2018