د. باراج كولكارني

أستاذ مشارك بقسم هندسة الحاسوب والشبكات

انضم الدكتور براج كولكارني إلى قسم هندسة الحاسوب والشبكات بكلية تقنية المعلومات، جامعة الإمارات العربية المتحدة كأستاذ مشارك في يناير 2018. أمضى الدكتور قبل انضمامه إلى جامعة الإمارات عشر سنوات في مختبر أبحاث الاتصالات بشركة توشيبا في مدينة بريستول بالمملكة المتحدة حيث قاد فريقًا من الباحثين وكانت له مشاركات نشطة في الأبحاث كنقل التكنولوجيا وتوحيد المقاييس وأنشطة التوعية في مجالات واسعة مثل إنترنت الأشياء (IoT) ، الاتصالات من آلة إلى آلة (M2M) ،تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل الاستدامة ، المدن الذكية ، التنقل الحضري وأنظمة الجيل القادم اللاسلكية.

يعتبر  د. براج أحد المشاركين الحاصلين على جائزة مركز أبحاث وتطوير توشيبا عن أعماله على الشبكات اللاسلكية للقياس الذكي والتي دخلت طريقها إلى منتجاتها حيث تم ترشيحه أيضًا لتمثيل شركة توشيبا إلى جانب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة توشيبا في النسخة الافتتاحية من جائزة الملكة إليزابيث المرموقة للهندسة التي عقدت في قصر باكنغهام في لندن. شارك الدكتور خلال فترة عمله في شركة توشيبا بمشاريع تعاونية داخلية وخارجية أوروبية تضم شركاء من الصناعة والسلطات البلدية والمرافق العامة والمؤسسات الأكاديمية والبحثية، بالإضافة الى مشاركاته في جمعيات لتقديم عطاءات للمشاريع وتنفيذها. كما تعني اهتماماته والممتدة على نطاق واسع بالتكنولوجيا والدور الذي يمكن أن تلعبه في حل المشكلات في المجالات المختلفة وجوانب التسويق المرتبطة بها.

للدكتور براج أكثر من اثني عشر براءة اختراع، وقد أشرف على ما يقارب من عشرة أطروحات ماجستير للطلاب في جامعة بريستول، المملكة المتحدة، ونشر أعماله في المجلات والمؤتمرات واستمر في المساهمة بنشاطه في البحث المجتمعي في مختلف القدرات مثل متحدث منتدى الصناعة، رئيس المؤتمر، عضو لجنة البرنامج والمراجع للعديد من المؤتمرات والمجلات.

منذ انضمامه إلى جامعة الإمارات العربية المتحدة، كان يركز على مجال الأنظمة الذكية المتصلة.  أدى التقدم المفاجئ في التكنولوجيا، وتقلص التكاليف وعامل الشكل، وسلع المعدات، وظهور الاتصال في كل مكان، وتقارب الحوسبة والاتصالات إلى ظهور أنظمة ذكية متصلة مدعومة بإنترنت الأشياء. حيث تجاوز عدد الأجهزة المتصلة بالفعل عدد السكان على هذا الكوكب، ومن المرجح أن يزداد هذا العدد مع التقدم للأمام. حيث يتجلى هذا النموذج في عدد لا يحصى من التطبيقات مثل المدن الذكية وأنظمة النقل الذكية والشبكات الذكية ومراقبة البنية التحتية الصناعية والرعاية الصحية الإلكترونية منخفضة التكلفة واللوجستيات والأتمتة المنزلية والسلامة إلخ. . فإن الوعد بتحسين نوعية الحياة، وتحسين الوصول إلى الموارد واستخدامها بكفاءة من خلال الكفاءات التشغيلية، وطرق إنشاء أعمال جديدة، وتدفق الإيرادات الجديدة، وإقامة تفاعل استباقي مع مختلف أصحاب المصلحة في مختلف المجالات، أدى ذلك إلى احتضان ساحق لهذا النموذج.

ونظرًا لحماسه في مسار البحث التطبيقي، يركز عمل د. براج على المشاريع التي تتضمن تطوير إثبات المفهوم وتصميم ونشر تجارب للكشف عن رؤى لحل المشكلات العملية.  حيث يستكشف الدكتور حاليًا دور التدخلات القائمة على التكنولوجيا لزيادة فرص التحسين التشغيلي التي يمكن تحقيقها من خلال عمليات النشر في حرم الجامعة وذلك من خلال مشروع ممول من جامعة الإمارات. ان أحد الأهداف الأخرى لعمله هو فهم الجدوى الاقتصادية والارتقاء بمقايضات التكلفة مقابل الفوائد في التدخلات المختلفة من أجل ابتكار حلول فعالة من حيث التكلفة. وفي خارج بيئة العمل، د. براج قارئ متعطش ومسافر ويضع شغفه في التصوير الفوتوغرافي للطبيعة والحياة البرية.

مشاركه هذا الخبر

Tags

UAE Government
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Oct 2, 2019